الاخبار السياسية

مسؤول لبناني: خطة لبنانية لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم خلال شهور

06.07.2022 | 19:12

قال القائم بأعمال وزير النازحين في الحكومة اللبنانية عصام شرف الدين، إن لبنان يعمل على تطبيق خطة اعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم خلال شهور.

وأشار شرف الدين في تصريحات نشرتها وكالات أنباء، إلى أنه تم اجراء اتصالات مع الجانب السوري لتوفير عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بشكل آمن .

واضاف أن هذا الملف تم بحثه مع الرئيس ميشال عون، لافتا إلى أن الدولة السورية كانت متجاوبة وأبدت استعدادها بتجهيز مراكز إيواء.

وبموجب الإحصاءات في لبنان من قبل وزارة الداخلية، سيصبح بإمكانهم العودة إلى قراهم بشكل تدريجي ، وكل شهر يخرج من لبنان عدد مقبول (15 ألف شخص)، مع تأمين مراكز الإيواء وكل شيء يحتاجه اللاجئ، وبنفس الوقت يكون قد عاد إلى قريته وأرضه وعمله.

وأضاف أنه بحث هذه المسألة أيضاَ مع  مفوضية شؤون اللاجئين والتي وافقت على بعض النقاط وطلبت مراجعة نقاط أخرى .

وبحسب المسؤول اللبناني، فإن المفوضية قلقة على مصير المعارضين في حال عادوا إلى بلادهم، في حين قال شرف الدين إن مصيرهم  "إما كتابة تعهد أن لا يناقشوا أموراً عسكرية في الأراضي السورية، وأن يتقيدوا بالشروط القانونية"، وإما كمفوضية" يتم ترحيلهم إلى بلد ثالث"، حيث تجاوبت المفوضية مع هذا الامر ووعدت بدراسة الموضوع بشكل جدي.

وهدد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، قبل أيام، بإعادة اللاجئين السوريين بـ"الطرق القانونية" في حال لم يتعاون المجتمع الدولي في تأمين عودتهم إلى سوريا.

ويصر لبنان عدة مرات على عودة اللاجئين السوريين طواعية إلى سوريا، فيما حذرت منظمات انسانية والامم المتحدة من مخاطر عودتهم إلى سوريا بشكل قسري، والتي قد تتمثل في حملات الاعتقال والتعذيب من قبل السلطات السورية.

ويستضيف لبنان أكثر من 1.7 مليون نازح سوري ولاجئ فلسطيني يعيشون في جميع أنحاء البلاد، في ظل أسوأ أزمة اقتصادية ومالية يعاني منها، حيث بات عاجزاَ عن تأمين جميع الخدمات الأساسية للمواطنين اللبنانيين بما في ذلك الكهرباء والوقود.

 سيريانيوز


TAG:

بعد نفي دمشق اختطافه..واشنطن: لدى النظام فرصة لإعادة الصحفي الأمريكي المحتجز إلى بلاده

كشفت وزارة الخارجية الأمريكية عن اجراء مباحثات مباشرة مع النظام السوري من اجل الإفراج عن الصحفي الأمريكي المحتجز بدمشق قبل 10 سنوات، وذلك بعد نفي السلطات السورية احتجازها أي مواطن أمريكي دخل أراضيها.