الأخبار المحلية

نفوق أبقار مستوردة بلعت "أجساما معدنية" في بلد المنشأ!

08.10.2018 | 20:17

نفقت عدد من الأبقار التي تم استيرادها عبر المصرف الزراعي نتيجة ابتلاعها "أجساما معدنية" من بلد المنشأ، كما أجهضت عدد منها، الأمر الذي أثر سلباً على المربين في السويداء، الذين تعرضوا لخسائر مالية كبيرة، ما دفع بهم للمطالبة بضرورة تأجيل القسط الأول المترتب عليهم من القرض المستحق للمصرف.

وأكد رئيس فرع نقابة الأطباء البيطريين في السويداء الدكتور البيطري وائل بكري، في تصريحات نشرتها صحف ووسائل اعلام محلية، حدوث حالات بلع لدى الابقار لـ"أجسام معدنية" ، مبينا ان الحالات "قديمة أي قبل استيرادها ".

وأشار إلى أن حالات البلع "لا تظهر بالفحص الطبي العادي بل من خلال التشريح وذبح البقرة، حيث تمت مخاطبة المؤسسة العامة للمباقر بهدف تعويض المربين ولاسيما أنها مستوردة وموثقة لأنه لا بد من تعويض هؤلاء المربين الذين منوا بخسارة كبيرة وحتى الآن لم يتم تعويضهم".

وبين بكري أيضا "وجود تلكؤات هضمية لدى هذه الأبقار نتيجة اعتماد هذه البكاكير في بلدها على الأعلاف الخضراء والتي تفتقدها منطقتنا وتالياً اعتماد المربي على الأعلاف المصنعة".

ولفت الى ان هذا الأمر أدى إلى "نفوق عدد آخر من البكاكير وعدم وجود سوق لتصريف الإنتاج جراء انعدام معامل لتصنيع الألبان والأجبان على ساحة المحافظة، ما دفع بالمربين لتصريف منتجهم ضمن السوق المحلية".

وفي حال لم يتم تعويض المربي مالياً، بسبب الخسائر التي مني بها جراء نفوق أبقاره ، فانه سيستمر بدفع الأقساط المترتبة عليه إزاء المصرف الزراعي،  مع العلم أن تكلفة البقرة الواحدة تبلغ نحو مليون ليرة .

من جهته، قال مدير المصرف الزراعي في السويداء المهندس نسيم حديفة انه "حدثت حالات نفوق، إلا أن هذه الحالات لا تتجاوز ١٥ حالة على مستوى المحافظة".

واشار الى انه "في حال حدوث ضرر فردي لحق بالمربين يحق لإدارة مجلس المصرف الزراعي وبعد ثبوت حالة النفوق أن تتخذ قراراً بتأجيل القسط المستحق إلى ما بعد القسط الأخير".

وكانت وزارة الزراعة أعلنت عن ميزات خاصة للبكاكير التي استوردتها ومنحت المواطنين الكثير من التسهيلات لشراء الأبقار التي وصل سعر الواحدة منها إلى مليون ليرة ، مادفع الكثيرين للإقبال على شرائها.

سيريانيوز

 


TAG:

الجعفري: تحسين الوضع الإنساني بسوريا مرهون بامور...والأمم المتحدة تعرقل وتسيس العمل الإنساني

اتهم مندوب سوريا الدائم الى الامم المتحدة بشار الجعفري، خلال جلسة لمجلس الامن، بعض شركاء الامم المتحدة بعرقلة وتسييس العمل الإنساني في سوريا،معتبراَ ان تحسين الوضع الانساني يتطلب اتخاذ عدة اجراءات..