الأخبار المحلية

"قسد" تشكل مجلسين عسكريين في مدينتي القامشلي والطبقة

19.06.2019 | 23:31

شكلت قوات "سوريا الديمقراطية (قسد)، يوم الاربعاء، مجلسين عسكريين في مدينتي الطبقة وقامشلي،  بعد ايام على تأسيس مجلسين عسكريين بمدينتي تل أبيض وعين العرب.

وذكرت "قسد" على موقعها الرسمي، ان رئيس المجلس العسكري بالطبقة محمد الرؤوف اشار في بيان، الى ان الهدف من المجلس هو توحيد "الصف والرأي" في مواجهة "التحديات وحماية الحدود والشعوب من أي "خطر" حتى الوصول إلى حل سياسي في المنطقة.

واشار البيان الى ان الهدف من المجلس ايضا هو " إشراك القيادات المحليّة في آليّة اتخاذ القرار بشكلٍ أكبر وأكثر فعالية".

وفي سياق متصل، تحدثت وسائل اعلام كردية ان "قسد" شكلت "المجلس العسكري لمدينة قامشلي"، وذلك خلال مراسم  حضرها ممثلو "الإدارة الذاتية الديمقراطية"، إلى جانب العشرات من أهالي المدينة.

وقال القيادي  في "قسد" بلنك قامشلو، في كلمة  له، ان الهدف من تشكيل المجلس هو "توحيد صفوف القوات العسكرية" تحت مظلة "قسد"، لـ"الدفاع عن الشعب وحماية المنطقة من أي تهديد وتقديم المساعدة للأهالي".

وكانت قوات "سوريا الديمقراطية" (قسد) شكلت قبل ايام  مجلسين عسكريين في مدينتي تل أبيض وعين العرب "كوباني"، الواقعتين على الحدود مع تركيا، بهدف توحيد القوات العسكرية تحت مظلتها وحماية الحدود، و الدفاع عن المدينتين من أي هجوم محتمل عليهما.

وسبق ان أسست "قسد" مجالس عسكرية في المناطق الخاضعة تحت سيطرتها بالشمال السوري، ومهمتها الرئيسية حماية المنطقة ، ويتألّف المجلس من قادة الأفواج وقيادة الألوية والقطاع العسكري ومسؤولي المكاتب العسكرية في المنطقة.

وكانت "قسد" اعلنت اذار الماضي، انتهاء "داعش"، بعد  طرده من آخر جيوبه في الباغوز بدير الزور، وسط تخوف دولي من وجود خلايا نائمة تابعة للتنظيم تمثل تهديداً أمنياً كبيراً.

وتخشى "قسد" التي تسيطر على مناطق واسعة في شمالي سوريا وشرقيها، من هجوم تركي وشيك في شرق الفرات، خاصة بعد إعلان واشنطن التي تدعم القوات الكردية، سحب قواتها من سوريا.

سيريانيوز


TAG:

تعليق استقدام السوريين العالقين في دول اخرى والاستمرار بإغلاق المنشات السياحية والثقافية

قرر الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لوباء كورونا، تعليق استقدام السوريين العالقين في دول اخرى، فضلا عن الاستمرار في اغلاق المنشات السياحية والثقافية ومنع اقامة المناسبات الاجتماعية.