الأخبار المحلية

ارتفاع حصيلة قتلى تفجير مرفأ بيروت إلى 160 شخصاَ

10.08.2020 | 17:45

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية عن ارتفاع عدد قتلى التفجير الضخم الذي ضرب مرفأ بيروت، الاسبوع الماضي، الى 160 شخصاَ.

واشارت الصحة لشبكة "سي ان ان "، الى ان  حصيلة ضحايا الانفجار ارتفعت إلى 160 مع تبقي 20 شخصا مفقودا حتى اللحظة.

وكانت وزارة الصحة اعلنت، قبل ايام، عن تسجيل اكثر من 6000  إصابة جراء الانفجار الدموي الذي ضرب العاصمة اللبنانية .

ويأتي ذلك في وقت رجح محافظ بيروت ارتفاع حصيلة القتلى جراء الانفجار  الى200 شخص، مشيرا الى ان عشرات الأشخاص، منهم الكثير من العمال الأجانب، مازالوا مفقودين.

وتواصل فرق الإنقاذ التابعة للجيش اللبناني، بالتعاون مع فرق الدفاع المدني وفوج الإطفاء ، البحث على باقي المفقودين تحت الانقاض.

وشهدت بيروت، على مدار اليومين الماضيين، أحداثاَ متوترة، حيث اندلعت تظاهرات احتجاجية ضد الحكومة، تطورت إلى اعمال عنف و اشتباكات بين المحتجين وقوى الامن، ما اسفر عن سقوط عشرات الضحايا ، عقب أيام على تفجير مرفأ بيروت المدمر الذي اسفر عن سقوط الاف القتلى والجرحى.

ورغم استقالة عدد من الوزراء والنواب اللبنانيين من مناصبهم، إلا أنها لم تفلح في تهدئة غضب المحتجين.

وتقول السلطات اللبنانية إن الانفجار كان نتيجة تفجير 2750 طنا من نترات الأمونيوم التي كانت مخزنة بطريقة "غير آمنة" في مرفأ بيروت لـ 6 سنوات.

سيريانيوز


TAG:

الخارجية: هولندا آخر من يحق لها الحديث عن حقوق الإنسان لدعمها تنظيمات مسلحة في سورية

قالت وزارة الخارجية يوم السبت إن هولندا هي آخر من يحق له الحديث عن حقوق الإنسان وحماية المدنيين نتيجة قيامها بدعم وتمويل تنظيمات مسلحة في سورية مشيرة إلى أنها تستخدم محكمة العدل الدولية لخدمة أجندات سيدها الأمريكي.

هولندا تعتزم تقديم دعوى قضائية ضد سورية أمام محكمة العدل الدولية بسبب "انتهاكات لحقوق الإنسان"

تعتزم هولندا تقديم دعوى قضائية ضد سوريا أمام محكمة العدل الدولية، بهدف محاسبة الحكومة السورية بسبب ما اسمته "انتهاكاتها لحقوق الإنسان، التي تشمل التعذيب واستخدام الأسلحة الكيميائية".

براد بيت وجينيفر انيستون يجتمعان على الشاشة للمرة الأولى منذ 19 عاما

اجتمع النجم الأميركي براد بيت وزوجته السابقة جينيفر انيستون للمرة الأولى على الشاشة منذ 19 عاما خلال لقاء إفتراضي عبر تطبيق "زووم" من أجل قراءة سيناريو الفيلم الكوميدي الرومانسي " Fast Times at Ridgemont Hig" الذي صدر في العام 1982، وسيعاد إنتاجه مرة أخرى.