الأخبار المحلية

بموجب اتفاق الهدنة..انسحاب مقاتلين أكراد وإجلاء جرحى من بلدة رأس العين

20.10.2019 | 18:57

أجلت قافلة، يوم الأحد، مقاتلين أكراد وجرحى من بلدة رأس العين في محافظة الحسكة، بموجب اتفاق هدنة في شمال سوريا، تم التوصل إليه بين تركيا والولايات المتحدة  .

وذكرت شبكة "بي بي سي" ان قافلة مكونة من 50 سيارة بينها سيارات إسعاف، أجلت القوات الكردية مع الجرحى من البلدة الحدودية السورية التي تحاصرها القوات التركية.

من جانبها، أفادت وكالة "فرانس 24"، أن القافلة غادرت رأس العين، وكانت تقل على متنها جرحى ومقاتلين من قوات "سوريا الديمقراطية"

بدورها، أعلنت وزارة الدفاع التركية، في بيان نشرته وكالة "الأناضول"، أن قافلة مؤلفة من نحو 55 عربة دخلت مدينة رأس العين، وقافلة تضم 86 عربة خرجت باتجاه منطقة تل تمر .

واكد البيان ان تركيا تراقب "عن كثب"  انسحاب القوات الكردية من "المنطقة الآمنة" شمالي سوريا، في غضون الـ 120 ساعة، في إطار التفاهم بين تركيا والولايات المتحدة.

واشار البيان الى عدم حدوث "أي عرقلة لفعاليات الخروج والإخلاء" من المنطقة، حيث يتم التنسيق مع الأمريكيين في هذا الشأن".

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو اعلن، في وقت سابق، ان تركيا ستناقش مع الجانب الروسي، يوم الثلاثاء، مسألة إخراج مسلحي وحدات "حماية الشعب" الكردية من مدينتي منبج وعين العرب "كوباني" .

واتفقت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، على وقف إطلاق النار وتعليق الحملة العسكرية التركية في شمال شرق سوريا، لمدة 120 ساعة، لإفساح المجال أمام القوات الكردية للانسحاب من "المنطقة الآمنة".

وهددت تركيا، في وقت سابق،  باستئناف القوات التركية عملية "نبع السلام" في شمال سوريا، في حال لم ينفذ اتفاق وقف إطلاق النار بالكامل في المنطقة.

ويتبادل الجانبان التركي والكردي اتهامات بخرق وقف إطلاق النار في شمال شرق سوريا، والذي تم التوصل اليه الخميس الماضي بين تركيا والولايات المتحدة الامريكية.

سيريانيوز


TAG:

تعليق استقدام السوريين العالقين في دول اخرى والاستمرار بإغلاق المنشات السياحية والثقافية

قرر الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لوباء كورونا، تعليق استقدام السوريين العالقين في دول اخرى، فضلا عن الاستمرار في اغلاق المنشات السياحية والثقافية ومنع اقامة المناسبات الاجتماعية.