جدير بالذكر

في ذكرى ولادته.. تعرف على آرثر جيمس بلفور صاحب "وعد بلفور"

25.07.2021 | 01:54

يصادف في مثل هذا اليوم 25 تموز ذكرى ولادة آرثر جيمس بلفور، الذي كان وزيراَ للخارجية ورئيساَ للوزراء في المملكة المتحدة ، حيث اقترن اسمه في الذاكرة  بأنه صاحب "وعد بلفور "الذي أدى إلى قيام دولة لليهود في فلسطين.

ولد آرثر جيمس بلفور عام 1848 في ويتنغهام التي أصبحت تعرف اليوم باسم لوثيان وتقع في اسكتلندا.

انتخب بلفور لأول مرة في البرلمان عام 1874، وعمل وزيراً اولاَ لاسكتلندا عام 1887، ثم تسلم  منصب رئاسة الوزارة في بريطانيا من  عام 1902 إلى 1905، كما عمل وزيراً للخارجية من 1916 إلى 1919 في حكومة ديفيد لويد جورج.

بعث بلفور، خلال توليه منصب وزير الخارجية ، رسالة إلى ليونيل والتر روتشيلد، وهو زعيم يهودي بريطاني، تضمنت تصريحاَ تعهد بإنشاء "وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين"، واشتهر التصريح باسم "وعد بلفور".

ولا تحتوي الرسالة على كلمة "دولة" بل تتحدث عن وطن، وتؤكد على عدم القيام بأي شي يمكن أن يمس الحقوق المدنية والدينية للجماعات الاخرى التي تعيش في فلسطين.

ورسالة بلفور جاءت تتويجا لسنوات من الاتصالات والمفاوضات بين السياسيين البريطانيين وزعماء الحركة الصهيونية في بريطانيا.

وكان بلفور يعارض الهجرة اليهودية إلى شرق أوروبا خوفاً من انتقالها إلى بريطانيا، وكان يؤمن بأن الأفضل لبريطانيا أن تستغل هؤلاء اليهود في دعم بريطانيا من خارج أوروبا.

ونال "وعد بلفور" تأييداَ من قبل حلفاء بريطانيا، وتم إدراجه ضمن خطة الانتداب البريطاني، وتمت المصادقة  عليه بشكل رسمي، وبموافقة من عصبة الأمم المتحدة  عام 1922.

وساهمت رسالة "وعد بلفور" في تشجيع يهود القارة الاوروبية على الهجرة الى فلسطين، بتسهيلات من الحكومة البريطانية، وتأسيسهم بعد ذلك بسنوات دولة لهم، بعد 31 عاما من تاريخ الرسالة، أي عام 1948.

سيريانيوز

 


TAG:

سوريا تدعو المنظمات الدولية لاجتماع طارئ بشأن الاوضاع الخطيرة بالحسكة

دعت وزارة الخارجية السورية المنظمات الدولية لاجتماع طارئ في مقر الوزارة، بشأن مناقشة الاوضاع "الخطيرة" في الحسكة، على خلفية المعارك المندلعة بين قوات "قسد" وعناصر "داعش" في المنطقة والتي اسفرت عن سقوط عشرات الضحايا ونزوح آلاف الاسر.

بعد أحداث سجن الصناعة.. "الإدارة الذاتية" تفرض حظراَ كلياَ على منطقة الحسكة

أصدرت "الإدارة الذاتية" في شمال وشرق سوريا تعميماَ ينص على فرض حظر كلي على منطقة الحسكة داخلياَ وخارجياَ، بهدف "منع الخلايا الإرهابية من أي تسلل خارجي"، وذلك على خلفية المعارك والهجمات في المنطقة بين "قسد" و عناصر "داعش".