الأخبار المحلية

الصحة تعلن تسجيل 4 حالات إصابة نتيجة الـ"كورونا" ليرتفع العدد إلى 5

25.03.2020 | 18:15

اعلنت وزارة الصحة، يوم الاربعاء، عن تسجيل 4 حالات اصابة جديدة نتيجة تعرضهم لفيروس "كورونا" المستجد، ليرتفع العدد الاجمالي للمصابين الى 5.

وأوضحت وزارة الصحة، في بيان نشرته وكالة "سانا"، ان 3 من المصابين الجدد  كانوا ضمن مجموعة تم وضعها في الحجر الصحي في منطقة الدوير في ريف دمشق.

وقال معاون وزير الصحة أحمد خليفاوي في تصريح للوكالة، ان المصابين الجدد سيبقون في الحجر الصحي مع متابعة حالتهم الصحية وإجراء مسحات لاحقة إلى أن تعطي التحاليل المخبرية نتائج سلبية.

وأضاف خليفاوي ان باقي الموجودين في مركز الحجر الصحي غير المصابين بالفيروس سيتم تخريجهم  ووضعهم في حجر منزلي مع متابعتهم من قبل "عناصر المنطقة الصحية التي يوجدون فيها".

الى ذلك، اشارت الصحة الى ان الشخص المصاب الرابع وصل منذ عدة ايام من الخارج وتم حجره مباشرة وتبين انه تعرض لهذا الفيروس.

وكان وزير الصحة نزار يازجي اعلن في 22 الشهر الجاري، عن تسجيل أول اصابة بفيروس "كورونا" وهي لشخص قادم من خارج البلاد، مشيرا الى انه تم اتخاذ التدابير اللازمة للتعامل مع هذه الحالة.

وخصصت وزارة الصحة مراكز للحجر الصحي في مناطق بعدة محافظات للحالات التي قد يشتبه بإصابتها بفيروس "كورونا"، حيث اعلنت انها مجهزة بـ"فريق طبي مع توفير كامل التجهيزات"، الا أنه تم تسريب صور "صادمة" قبل أيام داخل مركز الحجر الصحي في منطقة الدوير بريف دمشق، والتي اظهرت سوء حالة هذا المركز والواقع المزري لغرفه ومرافقه وتجهيزاته..

واتخذت السلطات السورية عدة اجراءات للحد من تفشي الفيروس في البلاد، بدأت بتعليق الدوام في المدارس والجامعات اعتبارا من 14 الجاري ولغاية 2 نيسان المقبل وصولا الى اغلاق المراكز التجارية ومراكز خدمة المواطن والاسواق والملاهي والمطاعم وايقاف النقل الجماعي بين المحافظات والنقل الداخلي.

وأصدرت عدد من الوزارات قرارات نصت على إيقاف العمل في المؤسسات والدوائر التابعة لها حتى اشعار اخر، في اطار الإجراءات الوقائية لمنع تفشي فيروس "كورونا" المستجد، فيما صدر قرار حكومي يقضي بفرض حظر التجول في البلاد.

وهددت الحكومة في وقت سابق، المواطنين بفرض "الحجر الإلزامي"، في حال لم يتم التقيد بالتعليمات والتوجيهات في تطبيق "الحجر الطوعي".

سيريانيوز


TAG:

البيان الختامي للقمة الثلاثية.. التأكيد على التسوية السياسية بسوريا والتهدئة بادلب وعودة اللاجئين

اكد البيان الختامي للقمة الثلاثية بشان سوريا والتي جمعت كل من رؤساء تركيا وايران وروسيا، على تسوية الازمة السورية واحلال التهدئة بادلب وتسهيل عودة اللاجئين بشكل امن وطوعي ورفض أي "أجندة انفصالية تهدد الأمن القومي" للدول المجاورة لسوريا