المنوعات

مسنة فرنسية تصبح مليونيرة بفضل لوحة في مطبخها

29.10.2019 | 22:38

لم تكن تعلم امرأة مسنة في فرنسا أنها كانت تملك كنزا حقيقا داخل منزلها طيلة عقود، بعدما اكتشفت أن قيمة لوحة فنية معلقة في مطبخها تصل الى ملايين الدولارات.  

وذكرت وسائل اعلام أن اللوحة الزيتية التي يطلق عليها "السخرية من المسيح" للفنان الإيطالي تشيمباو، ظلت مفقودة لفترة طويلة .  

وعثر خبراء فنيين على اللوحة أثناء تقييم سعر الأثاث الموجود في بيت بالعاصمة باريس، في أيلول الماضي، وتم تقدير سعرها الأولي بين 4 و6 ملايين دولار.  

وبيعت اللوحة بـ26 مليون دولار، أي أكثر من 4 أضعاف القيمة التي كانت مقدرة لها حسب ما اعلنته دار أكتيون للمزادات في فرنسا، ومن المقرر أن تقبض السيدة البالغة من العمر 90 عاما الجزء الأكبر من المبلغ.

وقالت السيدة المسنة إنها كانت تعتقد أن القطعة الفنية عادية جدا، وليست على هذا القدر من الأهمية.

ويعتقد أن اللوحة جزء من سلسلة من اللوحات التي تعود إلى أواخر القرن الثالث عشر، وهي عمل كبير في شكل مشاهد مرسومة ومقسمًة إلى عدة لوحات- تصور آلام المسيح وصلبه، ويرجع تاريخ اللوحة إلى عام 1280.

ويملك شيمابو لوحتين أخريين لمشهدين آخرين من نفس سلسلة معروضتان في المعرض الوطني بلندن ومجموعة "فريك" في نيويورك.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

MBC تؤكد استمرار نانسي عجرم في ذا فويس كيدز

أكدت شبكة "MBC" التلفزيونية على استمرار الفنانة اللبنانية، نانسي عجرم، في لجنة تحكيم برنامج اكتشاف المواهب الغنائية للأطفال "ذا فويس كيدز" وذلك بعد الشائعات التي سرت حول احتمال مغادرة نانسي للبرنامج على خلفية أزمة مقتل الشاب السوري محمد الموسى المتهم بسرقة منزلها.