جدير بالذكر

بقرة تتسبب بأكبر كارثة في الولايات المتحدة في القرن 19

08.10.2019 | 01:32

في 8 تشرين الأول عام 1871 شهدت مدينة شيكاغو الامريكية حريقا كبيرا "سمي بـ "حريق شيكاغو العظيم" حيث اعتبرت هذه الكارثة هي الاكبر التي تتعرض لها الولايات المتحدة في القرن 19.

وتفيد الانباء الشائعة انذاك بأن بقرة كانت السبب في الحريق بعدما ركلت فانوس في حظيرة مملوكة لعائلة من المهاجرين الأيرلنديين مما ادى الى اندلاع النيران التي استمرت من مساء 8 تشرين الاول حتى الساعات الأولى ليوم 10 تشرين الاول عام 1871.

كان صيف عام 1871م حار جدًا عانت مدينة شيكاغو من الجفاف الشديد من وقت أوائل شهر تموز حتى اندلاع الحريق ولم يسقط على المدينة أي مطر وكانت جميع المنازل في تلك الأثناء مبنية من الأخشاب بسبب وفرة الأخشاب في الغرب الأمريكي مما جعل المدينة عرضة للخطر وخاصة أن معظم الناس بالمدينة كانوا يتجاهلون قواعد البناء وإجراءات السلامة من الكوارث والنيران .

بالطبع كانت الظروف مثالية لانتشار الحريق بسبب الرياح العاتية التي كانت تقذف بالجمر حتى وصل الحال لأن السماء كانت تقذف نارًا وفي صباح اليوم التالي كانت أجزاء كبيرة من المدينة قد سويت بالأرض وتحولت المباني الخشبية إلى أكوام رماد وأخيرًا تم إخماد النيران يوم الثلاثاء.

كانت الخسائر فادحة أدت لمقتل 300 شخص ويعتقد الخبراء أن بعض الجثث قد ذابت وتحولت لرماد بفعل الحرارة وتم تدمير أكثر من 17 ألف مبنى وأصبح أكثر من مائة ألف شخص بلا مأوى ، وقدرت الخسائر بنحو 195 مليون دولار, تولى الجيش بعد ذلك السيطرة على المدينة ووضع الأحكام العرفية وتم إعادة بناء المدينة بسرعة على قواعد صرامة للتعامل مع النيران ..

 

سيريانيوز


TAG: