أخبار الرياضة

برشلونة يسقط للمرة الثانية أمام رايو فايكانو هذا الموسم.. والريال على بعد نقطة من اللقب

رايو فايكانو

25.04.2022 | 12:29

سقط برشلونة للمرة الثانية أمام رايو فايكانو هذا الموسم بخسارته 1-صفر على ملعبه "كامب نو" الأحد في مباراة مؤجلة من المرحلة 21، ليصبج غريمه ريال مدريد على بُعد نقطة من التتويج بلقب الدوري الاسباني لكرة القدم.

وتجمد رصيد النادي الكاتالوني الذي مني بالهزيمة الثالثة تواليًا على أرضه في كل المسابقات عند 63 نقطة في المركز الثاني أسوة بإشبيلية الثالث، على بعد 15 نقطة من ريال مدريد المتصدر قبل خمس مراحل من نهاية الموسم.

لذا ستكون نقطة واحدة كافية للنادي الملكي في مباراته السبت المقبل ضد ضيفه إسبانيول للتتويج بلقبه الخامس والثلاثين في تاريخه.

وبعدما تفوق عليه في أواخر تشرين الأول الماضي، جدد رايكو فايكانو فوزه على برشلونة بالنتيجة ذاتها بهدف ألفارو غارسيا في الدقيقة السابعة.

وبعد سلسلة من النتائج الرائعة هذا العام وتقدّم مستوى الفريق بشكل لافت مع المدرب تشافي هرنانديس، عانى برشلونة في الاسابيع الاخيرة بعد خروجه المفاجئ من الدور ربع النهائي للدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" أمام أينتراخت فرانكفورت إثر خسارته 3-2 على أرضه إيابًا في مباراة شهدت تواجد قرابة 30 ألف مشجع للفريق الألماني في كامب نو بعدما أشارت التقارير إلى أن البعض من جماهير الفريق باع بطاقاته.

وافتتح فايكانو التسجيل بعدما رفع إيسي بالاسون كرة رائعة طويلة المدى خلف المدافعين في العمق كسر فيها خطَي الوسط والدفاع الى غارسيا على مشارف المنطقة، روّضها الاخير جميلة وسددها بيمناه سريعة من داخلها في أسفل الزاوية اليسرى لمرمى الحارس الالماني مارك-أندريه تير شتيغن (7).

وسيطر النادي الكاتالوني على الشوط الأول ولكنه اكتفى بتسديدة واحدة بين الخشبات الثلاث عبر المدافع الأوروغوياني رونالد أراوخو من منتصف المنطقة كانت سهلة جدًا بين يدي الحارس (13).

في الشوط الثاني، دفع هرنانديس بالهولندي ممفيس ديباي ونيكولاس غونزاليس بعد مرور ساعة من عمر اللقاء في محاولة لإيجاد الحلول، قبل أن يستعين بخدمات مواطن الأول لوك دي يونغ وأداما تراوري.

ووصلت الكرة إلى ديباي وكان في موقع مؤات أمام المرمى، سددها، أبعدها الصربي نيكولاس ماراس قبل ان تواصل طريقها الى المرمى (70).

وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات متكررة من النادي الكاتالوني من دون فعالية كبيرة وسط تألق حارس الخصم المقدوني الشمالي ستولي ديميترييفسكي الذي أبعد محاولة لديباي (80)، ومن ثم أخريين لتراوري وجوردي ألبا في الوقت بدل الضائع.

وتصدى أليخاندرو كاتينا من مشارف خط المرمى لمحاولة أخيرة من الفرنسي عثمان ديميبليه بتسديدة قوية بعدما خرج الحارس من موقعه.

سيريانيوز

ملايين الخونة من السوريين!؟

بعد فترة جمود نسبي عشناها خلال الاشهر الماضية فيما يتعلق بالوضع الميداني عاد الجمر ليشتغل من تحت الرماد، والمشهد اليوم يبدو في طور التسخين..