أخبار الرياضة

لويس هاميلتون يحرز سباقه الرقم 100 في بطولة العالم للفورمولا واحد وينتزع صدارة الترتيب العام

البريطاني لويس هاميلتون

26.09.2021 | 20:34

أحرز البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) سباقه الرقم 100 في بطولة العالم للفورمولا واحد بعد تتويجه الأحد في جائزة روسيا الكبرى على حلبة سوتشي، ليستعيد صدارة ترتيب السائقين بعد سباق مثير هيمنت على نهايته الأمطار.

وأنزل هاميلتون، بطل العالم سبع مرات، الهولندي ماكس فيرستابن عن صدارة ترتيب السائقين بعد حلول سائق ريد بول هوندا ثانياً، في ما خطف الإسباني كارلوس ساينس (فيراري) المركز الثالث.

وقبل لفات قليلة على نهاية السباق، كان البريطاني لاندو نوريس (ماكلارين مرسيدس) في الصدارة أمام هاميلتون، لكن سائق ماكلارين فضّل البقاء على الاطارات الأنعم، ما دفعه الى الخروج أكثر من مرة على المسار وبالتالي انهاء السباق في مركز سابع مخيب.

وكان نوريس (21 عاماً) قد انطلق للمرة الأولى من مسيرته في المركز الأول، بعد تصدره السبت التجارب الرسمية.

وتابع فريق مرسيدس هيمنته على حلبة سوتشي منذ عام 2014، حيث فرض هاميلتون نفسه 5 مرات مقابل مرة لزميله السابق بطل العالم الالماني نيكو روزبرغ (2014) ومرتين للحالي الفنلندي فالتيري بوتاس (2017 و2020).

بدوره، خاض فيرستابن الجولة الـ 15 من أصل 22 في البطولة العالمية وهو في صدارة الترتيب متقدماً بفارق 5 نقاط عن مطارده المباشر هاميلتون (226.50 مقابل 221.50)، لكنه استهل السباق من الخط الأخير معاقباً، بعد قرار فريقه تبديل محرك سيارته.

واتخذت الحظيرة النمسوية قرار تبديل محرك سيارة فيرستابن، بالتزامن مع عقوبة التراجع 3 مراكز اثر اعتبار الهولندي مسؤولاً عن الحادث الذي جمع بينه وبين مطارده هاميلتون على حلبة مونتسا الإيطالية في الجولة السابقة.

وبفوزه أمام فيرستابن، انتزع هاميلتون الصدارة برصيد 246.5 نقطة مقابل 244.5 لفيرستابن الذي تسلق المرتبة تلو الأخرى من الخط الأخير إلى الوصافة.

سيريانيوز

سوريا تدعو المنظمات الدولية لاجتماع طارئ بشأن الاوضاع الخطيرة بالحسكة

دعت وزارة الخارجية السورية المنظمات الدولية لاجتماع طارئ في مقر الوزارة، بشأن مناقشة الاوضاع "الخطيرة" في الحسكة، على خلفية المعارك المندلعة بين قوات "قسد" وعناصر "داعش" في المنطقة والتي اسفرت عن سقوط عشرات الضحايا ونزوح آلاف الاسر.

بعد أحداث سجن الصناعة.. "الإدارة الذاتية" تفرض حظراَ كلياَ على منطقة الحسكة

أصدرت "الإدارة الذاتية" في شمال وشرق سوريا تعميماَ ينص على فرض حظر كلي على منطقة الحسكة داخلياَ وخارجياَ، بهدف "منع الخلايا الإرهابية من أي تسلل خارجي"، وذلك على خلفية المعارك والهجمات في المنطقة بين "قسد" و عناصر "داعش".