الاخبار السياسية

اردوغان في موسكو للقاء بوتين.. وأمن الجنود الأتراك بسوريا ضمن ملفات النقاش

27.08.2019 | 12:55

وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يوم الثلاثاء، الى العاصمة الروسية موسكو، للقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في زيارة عمل قصيرة.

وذكرت وسائل اعلام روسية وتركية ان اردوغان سيبحث مع بوتين عدداَ من الملفات والقضايا الاقليمية والدولية ومنها الملف السوري.

ويرافق أردوغان في زيارته وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير الدفاع خلوصي أكار، ووزير الصناعة والتكنولوجيا مصطفى وارانك، ووزير الخزانة والمالية براءت ألبيرق.

وفي سياق متصل، قال مسؤول تركي لوكالة "رويترز" ان اللقاء سيتضمن مناقشة أمن الجنود الأتراك في سوريا، حيث سيطلب اردوغان من نظيره الروسي، "اتخاذ خطوات" لحماية الجنود الاتراك في مواجهة هجوم الجيش النظامي بشمال غرب سوريا.

وتصاعد التوتر في ادلب، لاسيما بين الجيش النظامي والقوات التركية، اثر تعرض رتل عسكري تركي لعمليات قصف ثم استهداف محيط نقطة المراقبة التركية في المحافظة، مادفع بتركيا الى التأكيد على ان نقاط المراقبة في سوريا ستواصل مهامها، محذرة النظام السوري من "اللعب بالنار".

وأقامت تركيا 12 موقع مراقبة في شمال غرب سوريا، بموجب اتفاق مع روسيا نص على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة عن المناطق التي تشرف عليها السلطات السورية.

ويواصل الجيش النظامي، مدعوماَ بالطيران الروسي، شن غارات على مواقع المعارضة المسلحة، بدعم من الطيران الروسي،في مناطق بريفي ادلب وحماه، مع احتدام المعارك على عدة محاور.

سيريانيوز

 


TAG:

"البنتاغون": التوغل التركي في سوريا سمح لـ"داعش" بإعادة نفسه لشن هجمات في الخارج

كشف تقرير صادر عن وزارة الدفاع الامريكية "البنتاغون" ان قرار تركيا شن حملتها العسكرية ضد الأكراد في شمال سوريا والانسحاب الأمريكي من المنطقة، أثّر على القتال ضد "داعش"، وسمح للتنظيم بإعادة "تنظيم صفوفه"، لإعداد "هجمات جديدة" ضد الغرب.

لافروف: انسحاب المقاتلين الاكراد في شمال سورية انتهى عمليا.. وواشنطن تعرقل الحوار بين الاكراد ودمشق

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء ان انسحاب المقاتلين الاكراد في شمال سورية انتهى عمليا وان واشنطن تعرقل الحوار بين الحكومة السورية والاكراد فيما اشار الى ان انقرة اكدت لموسكو بانها لا تخطط لشن عملية جديدة في شمال سورية.

تعليقاَ على الغارات الاسرائيلية بمحيط دمشق.. فرنسا تدعو ايران لعدم زعزعة استقرار سوريا

أكدت الحكومة الفرنسية يوم الأربعاء دعمها "أمن اسرائيل"، داعية إيران الى "الكف عن الأعمال التي تزعزع استقرار" سوريا ، وذلك تعقيباَ على الغارات الاسرائيلية استهدفت مواقع تابعة لفيلق القدس الايراني في محيط دمشق.