جدير بالذكر

قتلت خنقاَ.. السلطانة "كوسم ماه بيكر" واحدة من أقوى النساء في التاريخ العثماني

03.09.2021 | 22:33

في مثل هذا اليوم 3 ايلول  قُتٍلت  السلطانة "كوسم ماه بيكر" التي تعد  واحدة من أشهر و أقوى النساء في التاريخ العثماني وأكثرهن نفوذاَ، وحاصلة على لقب "السلطانة الأم".

اسمها الحقيقي "أناستاسيا"، ولدت في اليونان، فيما تشير بعض المصادر الى انها ولدت في البوسنة عام  1590، أرسلت الى اسطنبول عاصمة الدولة العثمانية من قبل والي البوسنة، عندما كانت في سن 15، ومع دخولها قصر "توبكابي" تم تغيير اسمها الى اسم "كوسم".

سميت "ماه بيكر" اي "وجه القمر" بفضل حب السلطان العثماني الرابع عشر أحمد الأول الذي حكم من (  1603م - حتى عام 1617م) ، ثم تزوجت منه بعد ان اسلمت  .

تغيرت حياتها عند وفاة زوجها السلطان احمد الاول ، حيث أوجدت لنفسها مكانا في السلطنة العثمانية ، واكتسبت سلطتها من خلال ولديها مراد الرابع (حكم من 1623م – 1640م) وإبراهيم الأول (حكم من 1640م – 1648م)، واخيراَ من خلال حفيدها القاصر محمد الرابع (حكم من 1648م – 1687م).  

كانت تدير جلسات الديوان وكان لها دور خاص في الحكم العثماني، لتصبح أحد واضعي السياسية العليا للدولة العثمانية على مدار نصف قرن تقريبا، كما كانت  تقوم في كل فرصة بعزل أبنائها وأحفادها من السلطة وإدارة الدولة.

اشتد العداء بين "خديجة تارخان" والدة السلطان "محمد الرابع"، الذي بدأ نفوذها يزداد، وبين جدته "كوسم "  التي أرادت استبدال "محمد الرابع" بحفيد اخر، وهذا ماثار انزعاج خديجة التي امرت بقتلها خنقاَ بمساعدة رئيس الحرملك، في يوم 3 ايلول عام 1651، وتم دفنها بجانب قبر زوجها أحمد الأول في منطقة سلطان أحمد باسطنبول.

 سيريانيوز


TAG:

سوريا تدعو المنظمات الدولية لاجتماع طارئ بشأن الاوضاع الخطيرة بالحسكة

دعت وزارة الخارجية السورية المنظمات الدولية لاجتماع طارئ في مقر الوزارة، بشأن مناقشة الاوضاع "الخطيرة" في الحسكة، على خلفية المعارك المندلعة بين قوات "قسد" وعناصر "داعش" في المنطقة والتي اسفرت عن سقوط عشرات الضحايا ونزوح آلاف الاسر.

بعد أحداث سجن الصناعة.. "الإدارة الذاتية" تفرض حظراَ كلياَ على منطقة الحسكة

أصدرت "الإدارة الذاتية" في شمال وشرق سوريا تعميماَ ينص على فرض حظر كلي على منطقة الحسكة داخلياَ وخارجياَ، بهدف "منع الخلايا الإرهابية من أي تسلل خارجي"، وذلك على خلفية المعارك والهجمات في المنطقة بين "قسد" و عناصر "داعش".