المنوعات

مايا دياب تعليقاً على اعتزال النابلسي: الفن مش حرام ... الحرام أنكم فيه

21.12.2021 | 19:08

أثار إعلان الفنان الأردني أدهم نابلسي اعتزال الغناء بهدف نيل "مرضاة الله" غضب عدد من الفنانين الذين انبروا للرد على النابلسي.

الفنانة اللبنانية مايا دياب ردت على إعلان النابلسي اعتزاله باعتباره أن ”الفن حرام“، معارضة تصريحه، وكتبت: "الفن مش حرام... الحرام إنكم فيه".

من جانبها علقت الفنانة السورية فرح يوسف، على اعتزال النابلسي قائلة إن "الفن ليس حرام، الحرام هو أن تفعل شيئاً ما مهما كان نوعه يسبب الأذى للنفس وللآخرين".

وأضافت:" أنها تتمنى كل التوفيق لأدهم في حياته وأن يتراجع عن قراره في الاعتزال لأنه بقمة عطاءه الفني".

وفي ذات السياق وجهت الفنانة الفلسطينية فداء الكبرا رسالة إلى النابلسي قالت فيها:" ما تخاف فايت على جهنم إن اعتزلت او لا، يكفي غلاظة وترند".

واعتبرت الممثلة أنه كان بإمكان أدهم نابلسي إعلان خبر اعتزاله الغناء من دون التطرق إلى موضوع الدين والصلاة، وأكدت أن صوت أدهم نابلسي يستفزها كثيراً، وكان الأجدر به أن يعد للعشرة قبل إعلان اعتزاله، مشيرة إلى أنها شعرت عند متابعة فيديو الاعتزال وكأنه يعلن انشقاقه.

وأوضحت أنه وفق كلام أدهم النابلسي فإن كل الفنانين "كفار"، وهذا أمر مرفوض بخاصة أن هناك عددا من الفنانين يصلون ويخافون ربهم حسب قولها.

وأضافت: "منا مضطرين كفنانين، مطربين او ممثلين نكون بنفس الكفة كل واحد الله بيعرف طبيعته.. الله يهدي من يشاء، ولكن ليس من الضروري الإعلان عن هل الخير

وكان النابلسي أعلن اعتزاله قائلاً: ”رب العالمين لا يرضى بهذا الأمر“، مشيراً إلى أن الهدف الرئيسيّ لوجود الإنسان في الحياة.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

دورية مشتركة للجيش النظامي و(قسد) في الدرباسية بالحسكة بحماية روسية

أفادت صحيفة الوطن المحلية عن قيام الجيش النظامي و"قوات سورية الديمقراطية" (قسد) بتسيير دورية مشتركة في أرياف الدرباسية الحدودية مع تركيا بمحافظة الحسكة وبحماية جوية من الطيران الحربي الروسي، وذلك بعد ايام على تهديدات الرئيس التركي بانشاء منطقة امنة في شمال البلاد بعمق 30 كم.

مسؤول أمريكي​: احتمالية استمرارية الشلل السياسي في لبنان كبيرة وقد تمتد لسنين طويلة

أعلن مساعد ​وزير الخارجية الأمريكي​، ديفيد هيل، عن أن احتمال استمرارية الشلل السياسي في لبنان كبيرة وقد تمتدّ لسنين طويلة والحكومة ستواجه صعوبة في تنفيذ مهامها، فينما اشار الى ان العقوبات المفروضة على حلفاء حزب الله من خارج الطائفة الشيعية هي  للحد من قوته.