-

هو العشق يا دمشق.. بقلم: م فواز بدور

26.04.2017 | 13:17

هو العشقُ يا دمشقُ

هو النطقُ بأنك الحقُ

هو نورك مشرقا

ًهو صوتك محرقاً

هو الصدقُ

هو الصدقُ

 

يقولون . . .

 إن أنتِ يا دمشقُ

إلّا بيوتٌ ونهرٌ

 وجبالُ أحجارٌ

 وماءٌ وأغلالُ

جمادٌ بلا روحٍ

 كلماتٌ تُقالُ

 

 ويصْدِقون يا دمشقُ

 بأنّ البيوتَ تُهدُّ

وأنّ الأيام تُعد

 لكنّهم لا يدركوا . . .

أنّ بردى لا يُمحى ولا يُردُّ

وأنّ قاسيون لا يموتُ ولا يُغتالُ

وأنّك وحدك الحقُ

 

حينما . . .

 يزهر العتقُ

وينضج الشرقُ

فيزفّه الشوقُ

لعروسه دمشقُ


TAG:

الخارجية: الضجيج حول استخدام الجيش أسلحة كيميائية يهدف لتأخير تقدم الجيش في ادلب

قالت وزارة الخارجية والمغتربين يوم الجمعة ان كل الضجيج والأخبار العارية عن الصحة حول استخدام الجيش أسلحة كيميائية بريف اللاذقية لن يثني سورية عن مواصلة حربها ضد الإرهاب لافتة الى ان هذا الضجيج يأتي لتأخير تقدم الجيش في ادلب.