جدير بالمشاهدة

سراب" هي محاولة لتغيير الماضي.. وإن حصل قد يسلب منك أعز ما تملك في الحاضر.

04.04.2019 | 20:00

يرتكز الفيلم الاسباني Mirage"" "السراب"-اسم الفيلم الاصلي بالاسبانية "Durante la tormenta" "خلال العاصفة" -على الإثارة والحبكة التي ترتكز على نظريات علمية، يشطح فيها خيال بعض الفيزيائيين والفلكيين، لا تزال مجرد أقاصيص ينسجها الخيال العلمي ..

قرأنا مثل هذه القصص في الطفولة ضمن سلاسل الكتب المصورة من مثيل "سوبرمان"، عماد هذه النوعية من الأفلام هو وجود فجوات زمنية وعوالم متوازية، ومسارات دودية في جدار الزمن، تختلف  الشخصيات والأحداث فيها، بطريقة عكسية أحياناً، بخلاف أحداث العالم الذي نعيش فيه.


الاستثنائي بالفيلم الذي سنتحدث عنه اليوم هو التسلسل الزمني المحبوك بطريقة معقدة، فبالرغم من تعقيد وتداخل الأحداث فيه، إلا أنه يمكن من خلال متابعته أن نشكّل كامل الصورة وأن نفهم بأن أي تدخل في أحداث الماضي لا بد وأن ينعكس علينا في الحاضر والمستقبل.

كتب قصة وحوار الفيلم كل من Oriol Paulo, Lara Sendim، وعلى اعتبار أن المخرج قد شارك بكتابة السيناريو فقد عزز ذلك من قدرة المخرج المتميز Oriol Paulo، على ادارة مفاصل الفيلم الرئيسية، ورسم اطاره الزمني بدون خلل، في فيلم يعتمد أساساً على تركيبة نصية معقدة، في بنية زمنية تتعلق بالاحتمالات والتداخل بين المعطيات والمخرجات في حياة شخصياته في الفيلم.

تقوم القصة على أساس أن عاصفة رعدية قد حدثت بمكان واحد، هو منزل تعاقبت على سكنه عائلتين، ولكن بزمنين مختلفين، في الماض والحاضر.

الزمن الاول هو يوم سقوط جدار برلين في التاسع من شهر تشرين الثاني لعام 1989 و الزمن الثاني يأتي في فترة لاحقة في التاسع من تشرين الثاني لعام 2014.


يحدث اتصال بين شخصيتين، هما Vera Roy التي تتواصل مع طفل يدعى Nico الذي كان يعيش في البيت ذاته فيما مضى ، وذلك بعد أن ظهر لديها على قناة تلفزيونية تداخلت موجاتها الزمنية بين الماضي والحاضر.

يقول الفيلم أنه ذا حدثت فجوة زمنية أثناء العاصفة الرعدية بين فترتين زمنيتين مختلفتين، كحادث فوق العادة، ووصلت هذه الفجوة بين الماضي والحاضر، ضمن فترة زمنية مؤقتة فإن تأثيراتها ستنتهي بنهاية موعد محدد، قد لا يمكن عكسه. وبالرغم من كون الفيلم يعتمد على تفصيل زمني خارق للعادة، ولكنه لا يستخدم أبداً المؤثرات البصرية المبهرة التي تستخدم عادة في أفلام الإثارة من هذه الشاكلة.


تعرف "فيرا" في حاضرها وبالصدفة -تمثل دورها Adriana Ugarte- بعضاً من تفاصيل مروعة أودت بحياة طفل تشاهده لاحقاً أمامها على قناة تلفزيونية كان قد عاش في فترة زمن سابقة، ولكنها تخطئ خطأً كبيراً، بإخباره عن حادث سيقع له وسيودي بحياته، وعليه فقد تدخلت بتحذير نيكو -الذي سيلعب دوره في المستقبل Chino Darín- وغيرت من مستقبله.

ولكن هذا التحذير الذي كان بدافع غريزة الأمومة لن يمر مرور الكرام، فهو سيغير جزءاً كبيراً من مستقبلهما معاً، وبالتالي فإن حاضرها سيتغير، وقد تظل أسيرة لنتائج ماض قد ساهمت هي بتغييره، وهذا سيدفع بها الى فقدان اعز شخص على قلبها ، ابنتها.

سنجد أن فيرا ستفعل ما بوسعها كي تستعيد ابنتها الحبيبة، ويمضي الفيلم بوتيرة متصاعدة من الأحداث في سبيل هذا الغرض، فهل ستنجح فيرا باسترجاع ابنتها؟ أم أنها ستظل أسيرة التغيير الذي حدث بسبب تدخلها؟

شارك بتمثيل الفيلم كل من

Javier Gutiérrez ، ،lvaro Morte ، Nora Navas ، Miquel Fernández ، Clara Segura ، Mima Riera، Aina Clotet  Albert Pérez ، Julio Bohigas-Couto ، Francesc Orella، Ana Wagener ، Silvia Alonso، Belén Rueda.

قام بانتاج الفيلم كل من الشركات الواردة فيما يلي:

Atresmedia Cine، Colosé Producciones، Mirage Studio

مدة عرض الفيلم حوالي 128 دقيقة.

صدر الفيلم حديثاً وعرض في فرنسا بتاريخ 22 آذار 2019.

وحصل على تقييم سبعة ونصف من عشرة على سلم تقييم الأفلام في موقع imdb المختص بتقييم الأفلام حتى تاريخ كتابة هذه المراجعة.

لاتوجد معلومات متوافرة حول كلفة الفيلم، ومخرجاته المالية في الصالات السينمائية غير متوافرة لحداثة عرض الفيلم.

 

لمشاهدة المقطع الترويجي للفيلم بامكانك الضغط (هنا).


TAG: