الاخبار السياسية

انطلاق اعمال الجولة 11 من محادثات استانا

28.11.2018 | 12:13

 

انطلقت الاربعاء أعمال الجولة الحادية عشرة من اجتماع أستانا حول تسوية الأزمة في سورية في العاصمة الكازاخية .

وعقد الوفد الممثل للنظام لقاء مع وزير خارجية كازاخستان خيرات عبد الرحمانوف وآخر مع الوفد الروسي برئاسة المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية الكسندر لافرينتييف حيث جرى التشاور حول سبل إنجاح هذا الاجتماع بحسب وكالة سانا الرسمية.

وأعلن رئيس قسم آسيا وأفريقيا في وزارة خارجية كازاخستان حيدر بك توماتوف في تصريح للصحفيين أن جميع المشاركين في محادثات الجولة الحادية عشرة من اجتماع استانا وصلوا إلى العاصمة الكازاخية.

وأشار توماتوف إلى أنه وصل إلى أستانا أيضا بصفة مراقب وفد الأمم المتحدة برئاسة المبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا كما سيشارك في الاجتماع أيضا مراقبون عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وكان الوفد الممثل للنظام بحث مع الوفد الإيراني الثلاثاء اجندة اجتماع أستانا 11 حول الأزمة في سورية.

ويتضمن اليوم الاول من استانا 11 عقد مشاورات الخبراء الثنائية والثلاثية الأطراف فيما يتضمن اليوم الثاني عقد الجلسة العامة.


تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.


وعقد، اواخر تشرين الاول الماضي، في موسكو، اجتماع لـ "ثلاثية أستانا" حول سوريا على مستوى نواب وزراء الخارجية، وتم الاتفاق على تسريع العمل على تشكيلة اللجنة الدستورية السورية.

وكانت محادثات الجولة العاشرة حول سوريا في صيغة أستانا انطلقت في شهر تموز الماضي، بمدينة سوتشي الروسية

واستضافت العاصمة الكازاخستانية أستانا 9 اجتماعات حول سوريا، بمشاركة الدول الضامنة الثلاث، روسيا وتركيا وإيران، إضافة إلى وفد النظام والمعارضة.

 

سيريانيوز


TAG:

بريطانيا تسعى لمنع سفر مواطنيها أو البقاء بسوريا دون سبب وجيه

تسعى السلطات البريطانية للجوء إلى تدابير هدفها منع مواطنيها من البقاء أو السفر إلى سوريا، دون سبب مقنع، وذلك بعد سفر المئات من البريطانيين إلى هذا البلد للانضمام لـ "داعش" في المعارك، قبل عودة قسم منهم الى المملكة المتحدة .

"غوغل" تعلق بعض معاملاتها مع شركة "هواوي"

أعلنت المجموعة الأمريكية "غوغل"، التي تزود معظم الهواتف الذكية بنظام التشغيل "أندرويد"، قطع صلاتها مع المجموعة الصينية العملاقة للاتصالات "هواوي"، وذلك امتثالاً لقرار أصدرته واشنطن بإدراج الشركة الصينية على قائمتها التجارية السوداء، حيث تعتبرها "تهديداَ لأمنها القومي".