أخبار الرياضة

خروج مفاجئ لبروسيا دورتموند ولايبزيغ من ثمن نهائي كأس المانيا

دورتموند

05.02.2020 | 16:05

أقصي لايبزيغ من ثمن نهائي مسابقة الكأس بخسارته على أرض أينتراخت فرانكفورت 1-3، وذلك بعد ثلاثة أيام من خسارته صدارة الدوري الالماني لكرة القدم.

وافتتح إينتراخت فرانكفورت التسجيل من ركلة جزاء ترجمها البرتغالي أندري سيلفا (17). وفي الشوط الثاني، قطع الصربي فيليب كوستيتش مسافة طويلة من منتصف الملعب مضيفا الهدف الثاني لفرانكفورت حامل لقب 2018 (51).

وبرغم تقليص لايبزيغ، وصيف بطل الموسم الماضي، الفارق عبر لاعب الوسط الاسباني الشاب داني أولمو، بتسديدة ارضية محكمة الى يسار الحارس (69)، سجل كوستيتش هدف التأكيد في اللحظات الاخيرة بيسارية ايضا الى يسار الحارس (90+5).

وهذه المباراة الثانية تواليا وفي غضون عشرة ايام يسقط فيها لايبزيغ على ارض فرانكفورت، بعد هزيمته في الدوري بهدفين دون رد، كان الاخير بينهما لكوستيتش ايضا في الوقت البدل عن ضائع.

وقلب فورتونا دوسلدورف وصيف القاع في الدرجة الاولى تأخره 1-2 على ارض كايزرسلاوترن من الدرجة الثالثة الى فوز كبير 5-2.

ولم يكن حال بوروسيا دورتموند حامل لقب 2017 أفضل وذلك بعد خسارته 2-3 أمام فيردر بريمن وخروجه من ثمن النهائي .

أما بايرن ميونيخ حامل اللقب ومتصدر الدوري، فيستقبل الاربعاء هوفنهايم. ويحمل بايرن الرقم القياسي مع 19 لقبا، مقابل 6 لبريمن و5 لكل من شالكه واينتراخت فرانكفورت.

ويخوض بايرن مباراة هوفنهايم بمعنويات عالية بعدما ارتقى الى صدارة ترتيب الدوري نهاية الاسبوع الماضي بفوزه الكبير على مضيفه ماينتس 3-1، مستفيدا من تعادل لايبزيغ المتصدر السابق مع ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 2-2.

وحقق بايرن ميونيخ الفوز في مبارياته الست الأخيرة في الدوري وتحديدا منذ خسارتيه المتتاليتين امام باير ليفركوزن وبوروسيا مونشنغلادباخ، فاعتلى صدارة البوندسليغا التي يسعى الى التتويج بلقبها للمرة الثامنة تواليا، بفارق نقطة واحدة أمام لايبزيغ.

سيريانيوز

قيادة الجيش: تسريح عدد من الضباط وصف الضباط والأفراد الاحتياطيين المحتفظ بهم

أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة، يوم الاحد، أمرين إداريين ينص الأول على تسريح الضباط الاحتياطيين الذين قضوا 3 سنوات فأكثر في الخدمة الاحتياطية، والثاني يقضي بتسريح صف الضباط والأفراد الاحتياطيين المحتفظ بهم، ممن بلغت مدة خدمتهم الاحتياطية الفعلية في الجيش 7 سنوات فأكثر.