الأخبار المحلية

قتلى وجرحى بقصف جوي على ادلب وسوقاً للهال في معرة النعمان

10.08.2016 | 14:10

لقي عدد من الأشخاص مصرعهم، يوم الأربعاء، وأصيب آخرون جراء قصف جوي استهدف مدينة ادلب ومعرة النعمان في ريف المحافظة.

وقالت مصادر معارضة عبر مواقع التواصل الاجتماعي إن 5 قتلى سقطوا، كحصيلة أولية، لقصف جوي استهدف اطراف سوق الهال بالصواريخ في معرة النعمان.

وتابعت المصادر إن القصف تسبب بسقوط عدد من الجرحى، فيما تعمل فرق الدفاع المدني على نقل المصابين للمشافي الطبية.

وتكرر استهداف أسواقاً شعبية في معرة النعمان، حيث تم استهداف سوق الخضار في المدينة سابقاً، تلاه ادانة بريطانية للهجوم، ومطالبات باحترام "الهدنة".

وأردفت المصادر إن 3 قتلى بينهم أطفال، وعدداً من الجرحى سقطوا اثر قصف الطيران الروسي على مدينة إدلب، في حين لاتزال طواقم الإسعاف والدفاع المدني تحاول إخراج العالقين تحت أنقاض المباني المدمرة، على حد تعبير المصادر.

وذكرت المصادر إن الغارات استهدفت سيجر وكريز في سهل الروج، بينما تم استهادف بلدة معرة مصرين في الريف الشمالي بالقنابل العنقودية.

وتعرضت كذلك كل من اريحا وسراقب ومنطف والشغر وسرمين للغارات الجوية، بحسب المصادر.

ومن جانبها، قالت مصادر موالية عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي ان الطيران الحربي يستهدف مواقع "جبهة النصرة" في مدينة ادلب محققا اصابات مباشرة في صفوفهم.

وكان قتلى وجرحى سقطوا قبل يومين، جراء قصف جوي على المنطقة المجاورة للمشفى الوطني ومبنى المحافظة في مدينة ادلب.

يشار الى ان عدة مناطق بادلب وريفها شهدت تصعيدا لعمليات القصف, وذلك بعد حادثة سقوط الطائرة المروحية الروسية في الريف الشرقي لمدينة سراقب ومقتل خمسة طيارين روس كانوا على متنها.

وتشهد "الهدنة" في سوريا "اِنهيارا وشيكا", حيث تتصاعد "الأعمال القتالية" في عدة مناطق , بعد انخفاض وتيرتها في الآونة الأخيرة, اثر دخول اتفاق "الهدنة" حيز التنفيذ في 27 شباط الماضي, وسط تبادل اتهامات بين النظام والمعارضة بخصوص خرق الهدنة.

 سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

وزارة السياحة تعلن ايقاف الحفلات والبرامج الفنية حداداَ على وفاة رئيس ايران

اعلنت وزارة السياحة عن ايقاف جميع الحفلات العامة والبرامج الفنية وكافة مظاهر الاحتفال، حداداَ على وفاة الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي ووزير خارجيته حسين امير عبداللهيان في حادث تحطم مروحيتهم، يوم الأحد.