أخبار الرياضة

يوفنتوس يتخطى جاره تورينو ويستعيد الصدارة .. وفوز مثير لإنتر ميلان بالدوري الايطالي

يوفنتوس

03.11.2019 | 15:07

استعاد يوفنتوس صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم سريعا من منافسه إنتر ميلان بعد فوزه على مضيفه وجاره تورينو 1-0 في حين قلب غريمه تخلفه أمام مضيفه بولونيا بهدف إلى فوز 2-1، خلال منافسات المرحلة الحادية عشرة من البطولة المحلية.

وسجل الهولندي ماتيس دي ليخت هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 70، وهو الاول في 11 مباراة خاضها في جميع المسابقات بقميص يوفنتوس المنتقل إليه مطلع الموسم من أياكس أمستردام الهولندي.

ورفع الـ"بيانكونيري" حامل اللقب في المواسم الثمانية الماضية رصيده في الصدارة إلى 29 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام إنتر، في حين تجمد رصيد تورينو عند 11 نقطة في المركز 13 خلف بولونيا الثاني عشر برصيد 12 نقطة.

وأفلت إنتر من الخسارة بعدما لعب البلجيكي روميلو لوكاكو دور المنقذ وقلب تأخره إلى فوز على مضيفه بولونيا 2-1.

ونجا إنتر من الخسارة الثانية في عهدة المدرب انتونيو كونتي بعد الأولى أمام يوفنتوس 1-2 في المرحلة السابعة، بعدما ظل متأخراً بهدف حتى الدقيقة 75.

افتتح بولونيا التسجيل في الدقيقة 59، بعد عدة تمريرات متتالية على محاور منطقة الجزاء لتصل إلى سوريانو فعاجلها تسديدة ارتطمت بزميله البرازيلي دانيلو وتحولت إلى المرمى.

وعادل لوكاكو المتواجد في عمق منطقة بولونيا محولا تمريرة نيكولو باريلا إلى إلى داخل الشباك (75).

بينما كانت المباراة تسير نحو نهايتها، احتسب الحكم فيديريكو لا بينا ركلة جزاء لصالح إنتر بعدما ارتكب ريكاردو أورسوليني خطأ على الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز على خط منطقة الجزاء، سددها لوكاكو بنجاح إلى يمين الحارس (90+1).

سيريانيوز

العدل تلزم القضاة الجدد بإبراز مالديهم من أموال وتحيل عدة موظفين للتحقيق في قضايا فساد

كشف رئيس محاكم الجنايات في دمشق المستشار ماجد الأيوبي عن تعميم صدر من قبل وزارة العدل يقضي بإلزام القضاة الجدد بإبراز ما يملكون من أموال منقولة وغير منقولة، مشيراَ الى إحالة عدة موظفين للتحقيق نتيجة قضايا "فساد".

السلطات في اللاذقية تبدأ بهدم شاليهات يقطنها عشرات العائلات النازحة من باقي المحافظات ..

قام عناصر من بلدية مدينة اللاذقية مدعومة من قوات حفظ النظام بهدم العشرات من شالهيات "مسبح اوغاريت" في منطقة الشاطئ اﻻزرق في االلاذقية  يوم الثلاثاء ، والتي يسكن فيها مهجرون ونازحون من باقي المحافظات السورية.