الاخبار السياسية

الدفاع الروسية: أكثر من 400 شخص عادوا إلى مناطقهم في ريف حلب

04.09.2017 | 11:38

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم الاثنين، أن أكثر من 400 شخص عادوا إلى منازلهم في ريف حلب بعد طرد مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) منها.

وقالت الوزارة في بيان لها،  ان "اكثر من 400 شخص عادوا في الـ3 من أيلول الجاري إلى منازلهم في مناطق مختلفة في حلب".

وأكدت الوزارة أن "عودة المدنيين إلى ريف حلب، بعد سيطرة وحدات الدفاع الكردية عليها، باتت ممكنة بفضل الاتفاقات التي تم التوصل إليها من خلال وساطة المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا".

وكانت روسيا كشفت مؤخراً عن سعيها لتشكيل لجنة مصالحة وطنية في منطقة عفرين شمال حلب.

وأضاف البيان، "من خلال الوساطة التي يقوم بها مركز المصالحة الروسي، يستمر العمل على تشكيل لجان المصالحة الوطنية، ومن خلال المؤتمرات الدورية المنتظمة بين ممثلي السلطات السورية والمعارضة، يتم حل العديد من المشاكل، من أجل ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى مناطق تخفيف التصعيد، وعودة المدنيين إلى ديارهم ومساعدتهم".

وتم نقل أكثر من 40 عائلة نازحة من أهالي حلب، بالحافلات من المخيمات إلى ديارهم في تل رفعت وحي حليصة وقرى كفر انطون وجوبا وغيرها من القرى في شمال وجنوب حلب.

وأشار بيان الوزارة إلى أن "الإجراءات الروسية لضمان تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا ساهم في استقرار الوضع في الأجزاء الوسطى والجنوبية من البلاد"، منوهاً إلى أن "الوضع في مناطق تخفيف التصعيد في جنوب سوريا هادئ".

واعتبر البيان ان مناطق "تخفيف التصعيد" بنجاح، في جنوب سوريا، وفي منطقة الغوطة الشرقية وفي شمال حمص.

ووقعت الدول الضامنة (روسيا – تركيا- ايران)  خلال اجتماع استانا 4, على مذكرة إقامة 4 "مناطق تخفيف التصعيد" في سوريا , دخلت حيز التنفيذ 6 ايار الماضي..

وتم في تموز الماضي, التوصل لاتفاق بين روسيا والمعارضة السورية على آلية تخفيف التصعيد في الغوطة الشرقية بريف دمشق, وذلك بوساطة مصرية.

كما جرى التوصل لاتفاق على هامش قمة العشرين في هامبورغ,  بين الأردن وروسيا والولايات المتحدة  على ترتيبات لدعم وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا تشمل: درعا، القنيطرة والسويداء, بدءا من 9 تموز.

يشار إلى ان حركة عودة العائلات إلى مناطقها سجلت أرقاماً لافتة منذ بدء عام 2017، حيث كشفت منظمة الهجرة العالمية, في 13 آب المنصرم, ان عدد النازحين السوريين اللذين تمكنوا من العودة إلى مناطقهم الأصلية وصلوا إلى نحو 600 ألف سوري, 67% منهم من حلب، وذلك منذ بداية العام الجاري.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين اعلنت  منذ نحو ثلاثة أشهر ان حوالي نصف مليون نازح سوري عادوا إلى ديارهم هذا العام، معظمهم من الداخل.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

النظامي يفتح "ممر انساني" لخروج المواطنين من مناطق مقاتلي المعارضة بريفي حماه وادلب

أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الخميس، ان الجيش النظامي فتح "ممر انساني امن"، في منطقة صوران بريف حماه الشمالي، لخروج المواطنين الراغبين من مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في ريفي حماة الشمالي وادلب الجنوبي.