الاخبار السياسية

بيدرسن يبحث مع رئيس هيئة التفاوض المعارضة نصر الحريري تشكيل اللجنة الدستورية

13.07.2019 | 12:18

بحث المبعوث الاممي إلى سورية غير بيدرسون، مع رئيس الهيئة العليا للتفاوض المعارضة نصر الحريري، خطوات تشكيل اللجنة الدستورية وذلك بعد مباحثات اجراها مع وزير الخارجية وليد المعلم في دمشق.

ونقلت مصادر اعلامية عن المتحدث باسم الهيئة يحيى العريضي قوله إن "اللقاء الجمعة ناقش نتائج زيارة بيدرسن الأخيرة إلى دمشق"، مضيفا أن "الارتياح الذي عبر عنه الموفد الدولي حول تشكيل اللجنة الدستورية، هو إشارة بأن النظام خضع للضغوط الروسية حول تشكيلها ".

وكان بيدرسن زار دمشق واجرى مباحثات مع المعلم وصفها بـ "الجيدة جدا" وتناولت العديد من المواضيع منها اللجنة الدستورية.

وتابع العريضي أنه "تم الاتفاق على القواعد الإجرائية لعمل اللجنة الدستورية، لكنه لم يحدد موعد انطلاقها بعد، مرجحًا أن يكون ذلك خلال اجتماع الجولة المقبلة لـ "آستانة"، مطلع الشهر المقبل"، مشيرا إلى انه "كان هناك خلاف حول الأسماء الستة في قائمة المجتمع المدني، وتم الاتفاق عليها بأن تقر الأمم المتحدة أربعة أسماء، في حين يختار النظام وروسيا اسمين".

ومن المفترض أن تضم اللجنة الدستورية 3 مجموعات،  وكل مجموعة تضم 50 شخصاَ ، الأولى تمثل النظام السوري ، والثانية تمثل المعارضة، والثالثة تمثل جماعات المجتمع المدني التي يختارها المبعوث الأممي .

ويشهد ملف تشكيل اللجنة الدستورية عراقيل ، حيث لا تزال آلية اختيار الأسماء لهذه اللجنة غير واضحة، كما برزت خلافات بشأن أسماء 6 أعضاء، وسط الجدل المثار حول هذا الملف، حيث تتحدث موسكو عن قرب التوصل لحل لمسألة تشكيل اللجنة، في حين خالفتها أميركا وفرنسا حيث طالبتا بالتخلي عن هذا الملف العالق، لعدم حصول أي تقدم فيه منذ اشهر.

سيريانيوز


TAG:

منخفض جوي ملموس.. هطولات ثلجية على المرتفعات.. وتحذيرات من الضباب وتشكل الجليد

تتعرض البلاد لمنخفض جوي ملموس، مترافق بكتلة هوائية باردة، مع فرصة مهيأة لتساقط هطولات ثلجية على المرتفعات الجبلية، وسط تحذيرات صادرة من الأرصاد الجوية، من تشكل الصقيع والجليد والضباب في أغلب المناطق.

الجعفري: نرفض استنتاجات مستقبلية لبعثة تقصي الحقائق حول حادثة الكيماوي بدوما

انتقد مندوب سوريا الدائم إلى الامم المتحدة بشار الجعفري، آلية التحقيق لفريق بعثة تقصي الحقائق، التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، في سوريا، لا تستند إلى أي "أدلة " ولا تعكس أي" مصداقية" في الاستنتاجات التي توصلت إليها.