الأخبار المحلية

قتلى وجرحى بقصف متبادل استهدف احياء في حلب

17.08.2016 | 12:13

سقط قتلى وجرحى، يوم الأربعاء، اثر قصف متبادل بين قوات النظامي وفصائل المعارضة في مدينة حلب وريفها، فيما أودى رصاص قناصة بحياة شخص في حي الهلك بحسب مصادر معارضة.

وقالت مصادر معارضة عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إن قتلى وجرحى سقطوا اثر قصف جوي استهدف مدينة الأتارب بحلب.

وتابعت المصادر إن قصفا جوياً ادى كذلك لسقوط عددا من الجرحى في حي ‫طريق الباب، فيما لقى شخص حتفه في حي الهلك، برصاص قناصة من عناصر  وحدات حماية الشعب المتواجدة في حي الشيخ مقصود.

وكان قتلى وجرحى سقطوا يوم الثلاثاء  اثر قصف جوي استهدف سوقا شعبياً في حي طريق الباب، الأمر الذي وصفته مصادر معارضة بـ"المجزرة".

وفيما يخص المعارك، قالت المصادر إن غرفة عمليات "جيش الفتح" أعلنت عن تدمير عربة لقوات النظامي التي حاولت اقتحام المدرسة الفنية الجوية في الراموسة جنوب غرب حلب، ما ادى لقتلى وجرحى في صفوف النظامي.

ومن جانبها نقلت وكالة (سانا) الرسمية عن مصدر في قيادة شرطة محافظة حلب، لم تسمه، قوله إن 7 أشخاص بينهم طفل وامرأتان لقوا حتفهم، فيما أصيب 9 آخرين بعضهم في حالة خطيرة، اثر سقوط قذائف على حي صلاح الدين في حلب.

كما ذكرت مصادر موالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي إن اشتباكات عنيفة تدور منذ الصباح على محور ال 1070 شقة غرب حلب مع سقوط عدد كبير من الطلقات المتفجرة على معظم احياء الحمدانية .

وتابعت المصادر إن الطيران الحربي يقصف مواقع المسلحين في حيي الصاخور ومساكن هنانو بحلب، كما هناك استهداف للمسلحين في كلية المدفعية جنوب حلب.

وتتعرض أحياء حلب لقصف متبادل بين أطراف الصراع يؤدي لسقوط قتلى وجرحى من الطرفين، فضلا عن دمار كبير بالممتلكات والبنى التحتية للمدينة.

وتشهد عدة مناطق في حلب وريفها تصعيدا في اعمال القصف والمعارك من أجل السيطرة على المدينة, لاسيما بعدما حققت فصائل معارضة بعض المكاسب في قتالها ضد الجيش النظامي جنوب حلب, وسط مناشدات دولية بضرورة وقف القصف والحصار على المحافظة وباقي المدن السورية.

وتشهد الهدنة الشاملة في البلاد والتي دخلت حيز التنفيذ في 27 شباط الماضي "انهيارا وشيكا"، حيث تتبادل الأطراف اتهامات بالمسؤولية عن وقوع خروقات مستمرة.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

رئيس أكبر بنك في ألمانيا يقترض من سائقه الخاص

أقر كريستيان سيفينج الرئيس التنفيذي لمجموعة "دويتشه بنك"، أكبر مجموعة مصرفية في ألمانيا بأنه اضطر إلى الاقتراض من سائقه الخاص مبلغا ماليا لفترة قصيرة بعد اكتشافه أنه لا يملك السيولة الكافية لقضاء بعض الأمور العاجلة.

أمل عرفة تدافع عن نسرين طافش ... والأخيرة ترد عليها

دافعت الفنانة السورية أمل عرفة عن زميلتها نسرين طافش بعد الهجوم الذي تعرضت له الأخيرة من عدد من الشخصيات الفنية على غرار أيمن رضا وديمة الجندي ، معتبرة أن طافش أنقى من " كتير ناس ما بيقوموا عن سجادة الصلاة"

البيان الختامي لقمة أنقرة..الحل السياسي للأزمة السورية والحفاظ على سيادة سوريا

أكد البيان الختامي للقمة الثلاثية حول سوريا والتي جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، على حل الأزمة السورية بطرق سلمية و الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.