أخبار الرياضة

الولايات المتحدة الأميركية تحرز لقب كأس العالم لكرة السلة لدى السيدات للمرة الرابعة توالياً

الولايات المتحدة

01.10.2022 | 15:41

أحرزت الولايات المتحدة الأميركية لقب كأس العالم لكرة السلة لدى السيدات للمرة الرابعة توالياً، بعد فوزها الصريح على الصين 83-61 السبت في سيدني.

ولم تخسر سيدات الولايات المتحدة أية مباراة في المسابقة العالمية منذ نصف نهائي نسخة 2006 أمام روسيا (68-75)، محققة 30 فوزاً توالياً.

ويهيمن المنتخب الأميركي على هذه البطولة في السنوات الأخيرة، مع تتويجه ست مرات في آخر سبع نسخ، فيما يملك الرقم القياسي مع 11 لقباً من أصل 19، مقابل 6 للاتحاد السوفياتي السابق المتوج خمس مرات توالياً بين 1959 و1975.

كما لم يخسر المنتخب الأميركي في أية بطولة كبرى (أولمبياد ومونديال) في آخر ستين مباراة، وأحرز آخر سبع ذهبيات في الالعاب الاولمبية الصيفية.

ورغم حملة تجديد شهدت اعتزال الاسطورة سو بيرد واصابة ديانا توراسي واستقدام مدربة جديدة هي شيريل ريف، نجحت الأميركيات بالسيطرة على البطولة مرة جديدة.

أنهت الولايات المتحدة البطولة بأفضل معدل هجومي (92.5 نقطة)، دفاعي (55)، وفازت بمبارياتها الثماني بفارق يبلغ معدله أربعين نقطة. وكانت تغلبت في طريقها الى اللقب بسهولة على صربيا 88-55 في ربع النهائي وكندا 83-43 في نصف النهائي.

وبرزت لدى الولايات المتحدة النجمة آجا ولسون صاحبة 19 نقطة واضاف كلسي بلوم 17 وجويل لويد 11، فيما كانت لي يويرو الأفضل لدى الصين (19 نقطة).

في المقابل، حصدت الصين أول ميدالية عالمية منذ فضية 1994 وراء البرازيل، علماً انها كانت قد خسرت في الدور الاول امام الولايات المتحدة 77-63.

وحصلت الصين على دعم جماهيري كبير من جاليتها في سيدني التي حضرت بكثافة إلى قاعة سوبردوم بسعة 15 ألف متفرج، بينهم ياو مينغ العملاق الصيني السابق في دوري أن بي ايه الأميركي.

واحتلت استراليا المركز الثالث بفوزها السبت أيضاً على كندا 95-65.

وخلال هذه البطولة، حقق المنتخب الأميركي رقماً قياسياً بعدد النقاط المسجلة، بفوزه الساحق على كوريا الجنوبية 145-69 ضمن الدور الأول.

وكان الرقم القياسي السابق بحوزة البرازيل الفائزة على ماليزيا 143-50 في نسخة 1990، فيما سجلت كوريا الجنوبية 136 نقطة في سلة كينيا عام 1994، فرنسا 131 نقطة في سلة تونس عام 2002 وبلغاريا 130 نقطة في سلة ماليزيا عام 1990.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

بيدرسن: سورية تحتاج إلى عملية سياسية وليس للتصعيد

قال المبعوث الاممي الى سورية غير بيدرسن اننا طلبنا من جميع الفرقاء التهدئة وخفض التصعيد وإعادة الهدوء إلى سورية، فيما اشار الى ان هناك حوالي ١٥ مليون سوري باتوا بحاجة إلى مساعدات إنسانية وهذا أمر غير مقبول.