الاخبار السياسية

وزيرا دفاع تركيا وامريكا يتفقان على إرسال وفد أمريكي إلى أنقرة لبحث إقامة"المنطقة الامنة"

13.07.2019 | 11:19

اتفق وزير الدفاع التركي خلوصي اكار ونظيره الامريكي مارك اسبر على ضرورة ارسال فريق امريكي الى انقرة الاسبوع المقبل لبحث اقامة منطقة امنة شمال سورية.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان لها نقلته وكالات انباء ان خلوصي واسبر اتفقا في اتصال هاتفي على ضرورة إرسال فريق عسكري أمريكي إلى أنقرة على وجه السرعة الأسبوع القادم لبحث إقامة منطقة آمنة في سورية.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو قال في اوائل ايار الماضي ان أنقرة وواشنطن تقتربان من الاتفاق على تفاصيل "المنطقة الآمنة" المزمعة شمال سورية وذلك بعد مباحثات اجراها المبعوث الامريكي الخاص الى سورية جيمس جيفري مع مسؤولين اتراك.

وتمت في الآونة الأخيرة بحث فكرة انشاء "منطقة امنة" شمال سوريا وخاصة بعد اتصال بين الرئيسين ترامب والتركي رجب طيب اردوغان فيما اعلنت السلطات السورية رفضها هذا الامر.

وفي سياق اخر قال خلوصي إن "شراء تركيا منظومة إس-400 الروسية للدفاع الصاروخي لا يعني تغيير أنقرة توجهاتها الاستراتيجية"، مضيفا أن "الصفقة ضرورية".

واضاف اكار ان "أنقرة لا تزال تقيم عرضا لشراء منظومة الدفاع الجوي الأمريكية باتريوت وإن تدهور العلاقات الثنائية لا يخدم مصالح أي من البلدين".

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في وقت سابق الجمعة عن وصول أول مجموعة من أجزاء منظومة "إس-400" الروسية إلى مطار عسكري في أنقرة.

وتصر أنقرة على صفقة اس 400 فيما تعارض الولايات المتحدة هذا الأمر ومارست ضغوطا على أنقرة لمنع اتمام هذه الصفقة والتراجع عنها.

يشار الى ان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) اوقفت تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلات إف-35 في قاعدة جوية أميركية بولاية أريزونا، وأمهلت أنقرة حتى يوم 31 تموز الجاري، للتراجع عن شراء نظام صواريخ "إس 400" من روسيا.

سيريانيوز


TAG:

المركزي يحدد قائمة المستوردات التي يقوم بتمويلها.. تعرف عليها

أكد مصرف سورية المركزي أنه يقوم بتمويل قائمة المستوردات لمواد "الرز والسكر والزيوت والسمون /دوكما/ والشاي وحليب الأطفال الرضع والمتة والبذور الزراعية وبيض التفقيس وصيصان لآمات وجدات الفروج والبياض والأدوية البشرية وموادها الأولية".

بسام كوسا : لهذا السبب ابتعدت عن الأعمال المشتركة وهذا رأيي بالهيبة

كشف الفنان بسام كوسا عن سبب رفضه المشاركة في الأعمال الدرامية المشتركة في الآونة الأخيرة ، مشيرا الى أنه يعارض "فبركة" العلاقات داخل العمل بحيث يكون أفراد العائلة من جنسيات مختلفة، فهذا يتعارض مع روحية الدراما على حد تعبيره.