أخبار العالم

التحالف العربي يقر باستهدافه صالة العزاء في صنعاء

15.10.2016 | 21:33

اعترفت قيادة قوات التحالف العربي يوم السبت، باستهداف مجلس العزاء بصنعاء عن طريق الخطأ، مما تسبب بوقوع قتلى وجرحى.

ونقلت وكالة "واس" السعودية الرسمية عن القيادة قولها إنها قبلت ما خلصت إليه نتائج التحقيق في قصف مجلس العزاء بصنعاء، التي أعلنها فريق التحقيق المشترك لتقييم الحوادث باليمن، مؤكدة في بيان لها أنها ستباشر اتخاذ الإجراءات اللازمة لتطبيق ما ورد فيه من توصيات.

وأضاف البيان "قيادة التحالف إذ تعلن ذلك لتعرب عن أسفها لهذا الحادث غير المقصود، وما نتج عنه من آلام لأسر الضحايا، والذي لا ينسجم مع الأهداف النبيلة للتحالف، وعلى رأسها حماية المدنيين وإعادة الأمن والاستقرار لليمن الشقيق".

وسقط عشرات القتلى والجرحى, يوم السبت, جراء استهداف طيران التحالف, الذي تقوده السعودية, لمجلس عزاء في صنعاء باليمن.

وكان فريق التحقيق في قصف مجلس العزاء بصنعاء أعلن في وقت سابق من السبت، أن الأركان العامة اليمنية قدمت لمركز توجيه العمليات الجوية معلومات تبين لاحقا أنها مغلوطة، عن وجود قيادات حوثية مسلحة في الموقع.

وكانت طائرات التحالف قد شنت، عصر السبت، 4 غارات استهدفت، بشكل مباشر، الصالة الكبرى بالعاصمة صنعاء، حيث أقيم هناك عزاء والد وزير الداخلية التابع للمجلس الرئاسي في صنعاء اللواء جلال الرويشان.

وبدأ التحالف العربي بقيادة السعودية حملة عسكرية في آذار 2015 ضد  الحوثيين، المتهمين بأن لهم صلات مع إيران، لوقف تقدمهم في جنوب اليمن. وسيطر الحوثيون مدعومين من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح على مناطق واسعة من البلاد

سيريانيوز

 

 

RELATED NEWS
    -

تعليقاَ على استهداف المنطقة الجنوبية...سوريا تطالب المجتمع الدولي بمحاسبة اسرائيل عن الجرائم

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الجمعة، الهجوم الي شنته الطائرات الاسرائيلية على مواقع بالمنطقة الجنوبية، مطالبة المجتمع الدولي باتخاذ اجراءات لوقف هذه الاعتداءات على الأراضي السورية.

منظمة تتهم "الادارة الذاتية" بارتكاب انتهاكات بحق معتقليها .. وواشنطن تعلق

اتهمت منظمة "العفو الدولية" الادارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، بارتكاب انتهاكات بحق المدنيين المعتقلين في السجون التابعة لها، بالمناطق الخاضعة تحت سيطرتها، فيما علقت الخارجية الامريكية على ذلك، مشيرة الى انها ستعمل على مراجعة هذه التقارير.