أخبار العالم

بعد قرار إزالته نهائياً.. فرنسا تبدأ باجلاء المهاجرين من مخيم "كاليه"

24.10.2016 | 17:56

بدأت السلطات الفرنسية, يوم الأثنين, عملية إجلاء المهاجرين من مخيم "الغابة" في مدينة كاليه, على ان يتم نقلهم الى مراكز للاجئين بأنحاء متفرقة في البلاد, وذلك بعد قرار الحكومة الفرنسية ازالة المخيم العشوائي بشكل نهائي.

وذكرت وكالات انباء ان "عشرات اللاجئين تجمعوا مع أمتعتهم أمام المخيم في انتظار توزيعهم على مراكز استقبال في كامل الأراضي الفرنسية".

وقالت وزارة الداخلية ان "فرنسا لا تريد  استخدام العنف لكن في حالة وُجِد مهاجرون يرفضون مغادرة المخيم أو تسببت منظمات غير حكومية في حدوث متاعب، فإن الشرطة قد تضطر إلى التدخل".

وكانت احتجاجات اندلعت, يوم السبت, بين اللاجئين في مخيم كاليه على الحدود مع بريطانيا , وذلك بسبب احتجاجهم  على تصريحات الحكومة عن قرب إزالة المخيم, حيث تدخلت الشرطة لتفريق المحتجين من خلال اطلاق قنابل غاز.

ويعاني حوالي 7000 شخص من أوضاع بائسة في المخيم. وسيُعرض عليهم الإقامة في مراكز للاجئين بأنحاء متفرقة في فرنسا, بحسب السلطات.

وبدأت السلطات الفرنسية إجلاء المهاجرين من  المخيم, بمشاركة أكثر من 1200 من أفراد الشرطة والمسؤولين, على ان تستمر العملية لمدة أسبوع.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قال, أواخر الشهر الماضي, إن مخيم كاليه للاجئين سيتفكك بشكل كامل ونهائي, على امل التوجه الى بريطانيا, مطالباً لندن بتحمل "حصصها" من الجهود الإنسانية.

 وبدأت بريطانيا استقبال عدد من الأطفال غير المصحوبين بأشخاص بالغين كانوا يعيشون في المخيم المذكور، والذي يُقدّر عددهم بنحو 1300 طفل.

ووصلت أول مجموعة من هؤلاء الأطفال إلى بريطانيا بموجب قانون يعطي الأولوية لمنح اللجوء للأشخاص الأكثر عرضة للمخاطر.

وباشرت السلطات الفرنسية مؤخرا  بأعمال تفكيك و إزالة مخيم كاليه العشوائي للاجئين , على الحدود البريطانية, وذلك بعدما اعلنت باريس عن افتتاح مخيمين للاجئين.

سيريانيوز

 

 

 


TAG:

الاسد يلتقي وفد اتحاد المهندسين العرب ويؤكد على الدور الاجتماعي والتنموي للمنظمات العربية

استقبل الرئيس بشار الاسد، اليوم الاثنين، وفد اتحاد المهندسين العرب، حيث أكد على "الدور الاجتماعي والتنموي للمنظمات والاتحادات العربية وأهميتها في صناعة حوار فعّال داخل المجتمع العربي".