الأخبار المحلية

الدفاع الروسية: إسقاط 6 قذائف أطلقتها "جبهة النصرة" من محيط كفر نبل باتجاه حميميم

20.05.2019 | 13:41

اعلنت وزارة الدفاع الروسية الاثنين انها تمكنت من إسقاط 6 قذائف أطلقتها "جبهة النصرة" من منطقة خفض التصعيد في ادلب نحو قاعدة حميميم كما اسقطت طائرتين مسيرتين.

وقالت الوزارة في بيان لها نقلته سبوتنيك انه "على الرغم من وقف النار الكامل من قبل الجيش السوري اعتبارا من الساعة 00 من يوم 18 ايار، إلا أن إرهابيي "جبهة النصرة" (تنظيم محظور في روسيا) في منطقة خفض التصعيد بإدلب يستمرون في إطلاق القذائف والاستفزاز".

وكان قائد ميداني في الجيش النظامي اعلن عن هدنة لمدة 72 ساعة اعتبارا من منتصف ليل الجمعة- السبت فيما رفضتها المعارضة.

وأضافت الوزارة أنه "في الساعة الثامنة من مساء الأحد أطلق إرهابيو إدلب 6 قذائف، لكن الدفاعات الجوية الروسية في القاعدة تمكنت من صدها جميعا"، مؤكدا عدم وقوع أضرار".

وتابع البيان ان "وسائل الاستطلاع الروسية تمكنت من تحديد موقع راجمة الصواريخ هذه على المشارف الغربية لقرية كفرنبل في محافظة إدلب.. وقامت القوات الجوية الروسية بتدمير نقطة الإرهابيين هذه بضربة نوعية".

وكانت مصادر معارضة قالت في وقت سابق ان الطيران الروسي شن عدة غارات على كفرنبل بريف ادلب اسفرت عن سقوط ضحايا..

وأشار  البيان إلى ان "قوات وسائل الدفاع الجوي قامت برصد طائرتين مسيرتين تابعتين للإرهابيين، كانتا متجهتين نحو القاعدة من الشمال والشمال الشرقي، وقامت قوات الدفاع الجوي بالقاعدة بتدمير الطائرتين على مسافة بعيدة من القاعدة".


تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.


واستهدفت المعارضة المسلحة في الفترة الأخيرة قاعدة حميميم عدة مرات، حيث أعلنت وزارة الدفاع الروسية حينها إحباطها الهجوم الذي استهدف قاعدتها.

يشار الى ان الجيش النظامي بدأ منذ 6 ايار الجاري، مدعوماَ بالطيران الروسي، حملة عسكرية برية في ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي، قال انه رداً على "خروقات" المعارضة المسلحة، حيث حقق تقدما فيها بعد استعادته عدة بلدات ، بالتزامن مع حملة قصف على معاقل المعارضة بريف ادلب.

سيريانيوز


TAG:

قائد في الحرس الثوري: دول الخليج ستموت عطشا اذا تعرضت بوارج اجنبية لأي حادث

حذر قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الايراني رضا تنكسيري من كارثة بيئية في الخليج العربي في حال "تعرضت بوارج أو غواصات أجنبية تعمل بالوقود النووي لأي حادث " مشيرا الى ان الدول التي تمتلك محطات لتحليه المياه لن يبقى لديها ماء للشرب وستموت من العطش.