صحفيون محترفون - محمد الاحمر

مارسيل خليفة يتعرض لموجة انتقادات بعد رفضه غناء النشيد الوطني اللبناني في مهرجان بعلبك

08.07.2019 | 20:00

أثار الفنان مارسيل خليفة موجة من الإستياء والغضب لدى جمهور متابعيه برفضه غناء النشيد الوطني اللبناني في افتتاح حفله ضمن فعاليات مهرجان بعلبك حيث وجه كلامه للجمهور قائلاً "رح غني شي أهم".

وبحسب جريدة النهار التي أجرت لقاءا معه فإن خليفة برر موقفه هذا بقوله " نعم، كلّنا للوطن ولكن فليعيدوا لنا الوطن... بيئتنا دمّرت وأولادنا هاجروا، حين يعودون سيكون لنا وطن وسنكون كلنا للوطن". 

وأضاف: "حين بدأ الرصاص، اقتلعنا من قرانا وقبعنا في المجهول، فكتبنا موسيقى وغنينا، أريد أن أقنع نفسي بوجود ذرّة أمل".

وعلى إثر هذه الحادثة  تعرض صاحب "إني اخترتك يا وطني" لعاصفة من الإنتقادات على مواقع التواصل الإجتماعي حيث طالب البعض بمحاكمته، ورأى آخرون أنه أخطأ وكان يجب عليه الفصل بين نشيد الوطن الذي يمثل جميع اللبنانيين وبين الطبقة السياسية الفاسدة.

ومن أبرز منتقدي خليفة كان الفنان اللبناني "زين العمر" الذي وجه له كلاماً شديد اللهجة ووصف "بالبذيء"، دون ذكر اسمه بشكل مباشر عبر تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر.

في فنان مبارح بحفلتو رفض إنو يحطو النشيد الوطني #اللبناني
تفه على شرفك وشرف يللي بيحضرك
وتفه على شرف يللي عاملين إلك قيمة
أكيد اليوم كل الناس رح يبزقوا عليك يا واطي .....
ما الي الشرف اكتب اسمك على صفحتي ......#zeo

— Zein El Omr - زين العمر (@ZeinElOmr) ٧ يوليو ٢٠١٩

 

وللرد على الهجمة التي تعرض لها أصدر خليفة بياناً توضيحياً مطولاً على صفحته الرسمية على فيسبوك جاء فيه "كلنا للوطن... شوارع الوطن تفيض بالزبالة، الكهرباء مقطوعة 24 على 24، البيئة ملوثّة: الأكل والشرب والامراض. الناس تموت على باب المستشفيات. جبال الوطن تحوّلت إلى حصى ورمل".

وتابع: "نشيدي في افتتاحية بعلبك كان لوطن عاصي ومنصور الرحباني وزكي ناصيف وتوفيق الباشا وفيلمون وهبة وصباح ووديع الصافي ونصري شمس الدين. وطنهم هو وطني"، مضيفاً: "كيفما التفت خصومك يحاصرونك بثرثراتهم، وأعداؤك يطالبونك بأن تدعهم يحبونك. ماذا تقدر أن تفعل ضد محبتهم؟".

وأضاف "الوطن الذي نريد هو الوطن الذي سيعيد إلينا الضحك على مدى صوته. سيعيد إلى الناس العيد والاحتفال سيحمل في ما سيحمل إلينا الحب الى العرش لأنه نور الخبز وخمره. الخبز يابس بلا فرح الخمر وصوفية نشوته".

محمد الاحمر ، سيريانيوز

 

Closed for comments.


TAG: