أخبار الرياضة

البريطاني هاميلتون يتوج بجائزة فرنسا الكبرى للفورمولا وان ويبتعد بصدارة الترتيب العام

هاميلتون

23.06.2019 | 20:19

احتفظ بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون بلقب جائزة فرنسا الكبرى، المرحلة الثامنة من بطولة العالم للفورمولا واحد، التي اقيمت على حلبة بول ريكار الاحد، فيما ساهم زميله الفنلندي فالتيري بوتاس الذي حل ثانيا في تحقيق سادس ثنائية هذا العام لفريقهما مرسيدس.

واحكم هاميلتون الذي انطلق من الصدارة قبضته على السباق الفرنسي منذ البداية حتى النهاية بدون ان يواجه اي منافسة تذكر، محققا فوزه السادس هذا الموسم والـ 79 في مسيرته، والثامن هذا العام لفريقه في ثمانية سباقات والعاشر تواليا منذ العام الماضي (فاز مرسيدس بسباقي البرازيل ودبي).

ودخل هاميلتون السباق الفرنسي مع افضلية فوزه بلقب العام الماضي، بعد عودة جائزة فرنسا الى روزنامة البطولة للمرة الاولى منذ 10 اعوام حين كان يتم تنظيمها على حلبه مانيي ـ كور.

وانطلق هاميلتون من المركز الاول للمرة الـ86 في مسيرته الاحترافية والثالثة هذا الموسم بعد الأولى في جائزتي أستراليا وموناكو في المرحلتين الاولى والسادسة من بطولة العام الحالي.

واشتكى هاميلتون بعد اجتيازه خط النهاية من "الفقاعات" على اطارات سيارته، ومن ارتفاع الحرارة، بدون أن يتردد في الاشارة إلى انه يحقق "أفضل بداية موسم له في البطولة".

وقال بطل العالم خمس مرات "لقد كانت عطلة نهاية اسبوع جيدة"، مضيفا "كان تحديا كبيرا هنا (في فرنسا) وقد تمكنت من دخول الاجواء، وحاولت جاهدا إيجاد الحدود القصوى".

ووسع هاميلتون صدارته في ترتيب السائقين الى 187 نقطة، متقدما بفارق 36 نقطة عن بوتاس، فيما يحتل الالماني سيباستيان فيتل سائق فيراري الذي وصل خامسا ونال نقطة أسرع لفة، المركز الثالث برصيد 111 نقطة.

ويهيمن فريق مرسيدس على صدارة ترتيب الصانعين بفارق كبير عن أقرب منافسيه فيراري، بعدما رفع رصيده الى 338 نقطة مقابل 198 للفريق الإيطالي.

وعزز بوتاس سطوة فريق "الاسهم الفضية" بوصوله ثانيا، امام سائق فيراري شارل لوكلير من موناكو. فيما اكمل سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن وفيتل المراكز الخمسة الاولى.

سيريانيوز

النظامي يفتح "ممر انساني" لخروج المواطنين من مناطق مقاتلي المعارضة بريفي حماه وادلب

أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الخميس، ان الجيش النظامي فتح "ممر انساني امن"، في منطقة صوران بريف حماه الشمالي، لخروج المواطنين الراغبين من مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في ريفي حماة الشمالي وادلب الجنوبي.