الأخبار المحلية

مجددا ..مناطق بإدلب وحلب تحت القصف وسقوط قتلى وجرحى

13.08.2016 | 12:38

سقط قتلى وجرحى, يوم السبت, جراء قصف استهدف مناطق وبلدات في ادلب وحلب.

وقالت مصادر معارضة, في صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي, إن قتلى وجرحى سقطوا جراء قصف بالصواريخ استهدف بلدتي تفتناز وكفرتخاريم  شمال ادلب.

وأضافت المصادر ان قتلى وجرحى سقطوا بقصف بالصواريخ الفراغية على منطقة الصناعة في مدينة ادلب, وتم نقلهم الى المشافي الطبية في المدينة.

وجاء ذلك عقب يومين من وقوع قتلى وعشرات الجرحى بقصف مكثف على بلدة الدانا وسراقب وسرمدا بريف ادلب.

وشهدت عدة مناطق بادلب وريفها شهدت تصعيدا لعمليات القصف, بعد حادثة سقوط الطائرة المروحية الروسية في الريف الشرقي لمدينة سراقب ومقتل خمسة طيارين روس كانوا على متنها.

وفي سياق متصل, قالت المصادر إن قتلى وجرحى سقطوا بقصف طال طريق الشاميكو على الطريق الدولي وبلدتي الجينة وقبتان الجبل  في ريف حلب الغربي.

كما سقط جرحى بقصف بالبراميل المتفجرة على حي مساكن هنانو شرقي مدينة حلب, بحسب المصادر.

وشهد, يوم الجمعة, وقوع قتلى وجرحى جلهم من الأطفال والنساء, بقصف على بلدة حيان بريف حلب الشمالي, الأمر الذي وصفته المصادر المعارضة بـ "المجزرة", وذلك عقب ساعات من سقوط قتلى وجرحى في قصف استهدف مشاف واسواق شعبية في بلدات بريف حلب وأحياءها.

وتشهد "الهدنة" في سوريا "اِنهيارا وشيكا", حيث تتصاعد "الأعمال القتالية" في عدة مناطق , بعد انخفاض وتيرتها في الآونة الأخيرة, اثر دخول اتفاق "الهدنة" حيز التنفيذ في 27 شباط الماضي, وسط تبادل اتهامات بين النظام والمعارضة بخصوص خرق الهدنة.

سيريانيوز

 

قصف متبادل يستهدف ادلب وغرب حلب.. والنظامي يستعيد قرى بينها تلمنس ومعر شمارين

تعرضت عدة بلدات وقرى في ريف ادلب وغرب حلب، يوم السبت، لقصف واستهداف متبادل بين الجيش النظامي وفصائل المعارضة المسلحة، فيما تمكن الجيش النظامي من استعادة السيطرة على بلدات وقرى معر شمارين وتقانة وتلمنس ومعرشمشة بريف إدلب الجنوبي .

زلزال اخر يضرب شرقي تركيا

ضرب زلزال بقوة 5.1 درجات على مقياس ريختر، يوم السبت، قضاء سيفريجة في ولاية ألازيغ شرقي تركيا ، وذلك بعد أقل من 24 ساعة على زلزال عنيف ضرب المنطقة ذاتها بقوة 6،8 درجة وأسفر عن وفاة 29 شخصا.