الأخبار المحلية

مجددا ..مناطق بإدلب وحلب تحت القصف وسقوط قتلى وجرحى

13.08.2016 | 12:38

سقط قتلى وجرحى, يوم السبت, جراء قصف استهدف مناطق وبلدات في ادلب وحلب.

وقالت مصادر معارضة, في صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي, إن قتلى وجرحى سقطوا جراء قصف بالصواريخ استهدف بلدتي تفتناز وكفرتخاريم  شمال ادلب.

وأضافت المصادر ان قتلى وجرحى سقطوا بقصف بالصواريخ الفراغية على منطقة الصناعة في مدينة ادلب, وتم نقلهم الى المشافي الطبية في المدينة.

وجاء ذلك عقب يومين من وقوع قتلى وعشرات الجرحى بقصف مكثف على بلدة الدانا وسراقب وسرمدا بريف ادلب.

وشهدت عدة مناطق بادلب وريفها شهدت تصعيدا لعمليات القصف, بعد حادثة سقوط الطائرة المروحية الروسية في الريف الشرقي لمدينة سراقب ومقتل خمسة طيارين روس كانوا على متنها.

وفي سياق متصل, قالت المصادر إن قتلى وجرحى سقطوا بقصف طال طريق الشاميكو على الطريق الدولي وبلدتي الجينة وقبتان الجبل  في ريف حلب الغربي.

كما سقط جرحى بقصف بالبراميل المتفجرة على حي مساكن هنانو شرقي مدينة حلب, بحسب المصادر.

وشهد, يوم الجمعة, وقوع قتلى وجرحى جلهم من الأطفال والنساء, بقصف على بلدة حيان بريف حلب الشمالي, الأمر الذي وصفته المصادر المعارضة بـ "المجزرة", وذلك عقب ساعات من سقوط قتلى وجرحى في قصف استهدف مشاف واسواق شعبية في بلدات بريف حلب وأحياءها.

وتشهد "الهدنة" في سوريا "اِنهيارا وشيكا", حيث تتصاعد "الأعمال القتالية" في عدة مناطق , بعد انخفاض وتيرتها في الآونة الأخيرة, اثر دخول اتفاق "الهدنة" حيز التنفيذ في 27 شباط الماضي, وسط تبادل اتهامات بين النظام والمعارضة بخصوص خرق الهدنة.

سيريانيوز

 

الخارجية: هولندا آخر من يحق لها الحديث عن حقوق الإنسان لدعمها تنظيمات مسلحة في سورية

قالت وزارة الخارجية يوم السبت إن هولندا هي آخر من يحق له الحديث عن حقوق الإنسان وحماية المدنيين نتيجة قيامها بدعم وتمويل تنظيمات مسلحة في سورية مشيرة إلى أنها تستخدم محكمة العدل الدولية لخدمة أجندات سيدها الأمريكي.

هولندا تعتزم تقديم دعوى قضائية ضد سورية أمام محكمة العدل الدولية بسبب "انتهاكات لحقوق الإنسان"

تعتزم هولندا تقديم دعوى قضائية ضد سوريا أمام محكمة العدل الدولية، بهدف محاسبة الحكومة السورية بسبب ما اسمته "انتهاكاتها لحقوق الإنسان، التي تشمل التعذيب واستخدام الأسلحة الكيميائية".

براد بيت وجينيفر انيستون يجتمعان على الشاشة للمرة الأولى منذ 19 عاما

اجتمع النجم الأميركي براد بيت وزوجته السابقة جينيفر انيستون للمرة الأولى على الشاشة منذ 19 عاما خلال لقاء إفتراضي عبر تطبيق "زووم" من أجل قراءة سيناريو الفيلم الكوميدي الرومانسي " Fast Times at Ridgemont Hig" الذي صدر في العام 1982، وسيعاد إنتاجه مرة أخرى.