المنوعات

سكارليت جوهانسون و"ديزني" يتوصلان لتسوية بشأن "الأرملة السوداء"

02.10.2021 | 15:17

توصلت الممثلة الأمريكية سكارليت جوهانسون إلى تسوية الدعوى القضائية التي رفعتها ضد شركة "والت ديزني" بشأن أحدث أفلامها السينمائية (الأرملة السوداء).

وأصدر الجانبان بحسب وسائل إعلام بيانا مشتركا تعهدا فيه بمواصلة التعاون سوياً دون أن يتم الكشف عن شروط التسوية والمصالحة.

وقالت سكارليت جوهانسون في البيان "إنني سعيدة لحل خلافاتنا مع ديزني، وأنا فخورة للغاية بالعمل الذي قمنا به معا على مر السنين، واستمتعت كثيرا بعلاقتي الإبداعية مع الفريق، وأتطلع إلى مواصلة تعاوننا".

من جانبه قال آلان بيرغمان، رئيس مجلس إدارة محتوى استوديوهات "ديزني" في البيان المشترك إنه "سعيد لأننا تمكنا من التوصل إلى اتفاق متبادل".

وكانت جوهانسون تقدمت بدعوى قضائية ضد شركة "ديزني" بسبب خرق العقد حول عرض أحدث أفلامها "الأرملة السوداء" موضحة إن استوديوهات "مارفل" المملوكة لديزني، وعدتها بإقامة عرض للإعلان عن إصداره، وفهمت من ذلك أنه سيعرض بعد مرور فترة زمنية قصيرة.

وحقق الفيلم رقماً قياسياً في الإيرادات في ظلّ أزمة انتشار فيروس كورونا، عند إطلاقه هذا الشهر في الصالات، محققاً 218 مليون دولار، وانخفضت بعدها إيرادات شبات التذاكر بشكل كبير، وقالت النجمة السينمائية، إنها حرمت باكراً من أرباح محتملة، بينما أفادت تقارير إعلامية نقلاً عن مصادر مقربة من جوهانسون، أن الأخيرة خسرت أرباحاً بقيمة 50 مليون دولار.     

وبدأت الاستوديوهات الرئيسية مؤخراً بالمزج بين العروض في الصالات والعروض الإلكترونية بطرق مختلفة، في إطار جهود استعادة مشاهدي الأفلام القلقين من التقاط العدوى في الأماكن الضيقة.

وردت ديزني على الدعوى القضائية أن خطة عرض الفيلم المعدلة "عززت بشكل كبير قدرة سكارليت جوهانسون على كسب تعويض إضافي، علاوة على 20 مليون دولار تلقتها حتى الآن من الشركة".

سيريانيوز 

سوريا تدعو المنظمات الدولية لاجتماع طارئ بشأن الاوضاع الخطيرة بالحسكة

دعت وزارة الخارجية السورية المنظمات الدولية لاجتماع طارئ في مقر الوزارة، بشأن مناقشة الاوضاع "الخطيرة" في الحسكة، على خلفية المعارك المندلعة بين قوات "قسد" وعناصر "داعش" في المنطقة والتي اسفرت عن سقوط عشرات الضحايا ونزوح آلاف الاسر.

بعد أحداث سجن الصناعة.. "الإدارة الذاتية" تفرض حظراَ كلياَ على منطقة الحسكة

أصدرت "الإدارة الذاتية" في شمال وشرق سوريا تعميماَ ينص على فرض حظر كلي على منطقة الحسكة داخلياَ وخارجياَ، بهدف "منع الخلايا الإرهابية من أي تسلل خارجي"، وذلك على خلفية المعارك والهجمات في المنطقة بين "قسد" و عناصر "داعش".