جدير بالذكر

من هو مخترع محرك الديزل الذي كان له الفضل في تطور حركة النقل حول العالم ؟

23.02.2020 | 01:51

في 23 شباط عام 1893 حصل المهندس الالماني رودولف ديزل على براءة اختراع بشان محركات الديزل حيث احدث اختراعه هذا ثورة في عالمي الصناعة والميكانيك في العالم وكان له الفضل في تطور حركة النقل.

ولد المخترع الألماني رودولف ديزل لوالدين ألمانيين مهاجرين في باريس في  عام 1858 ومنذ طفولته أظهر رودولف نبوغاً وحباً شديداً للمكانيك وعلى ضوء ذلك قرر أن يصبح مهندساً منذ سن الرابعة عشرة من عمره وفي سن الثانية عشرة حصل على جائزة من إحدى المؤسسات الفرنسية مكافأة له على تفوقه في الدراسة.

ارسله والده الفقير إلى أحد أقاربه في ألمانيا وهناك التحق بالمدرسة الصناعية في مدينة آوغسبورغ ثم التحق ديزل بجامعة ميونيخ للعلوم التطبيقية وهناك بدأ فصلاً جديداً من حياته تمثل بتحقيق حلمه في دراسة الميكانيك والتفوق فيه.  

بعد تخرجه من الجامعة عاد إلى باريس ليبدأ حياته المهنية في فرنسا كمدير لفرع شركة ليند لآلات التجميد هناك، حيث قدم هناك سلسلة ابداعات وحصل على براءات اختراع فيها ومن أبرز اختراعاته تطوير آلات التجميد البخارية التي كانت تستعمل آنذاك في صناعة الجليد.

حلم ديزل باختراع محرك ميكانيكي يتميز بالقوة وتوفير الطاقة والتكلفة على خلاف المحرك البخاري الذي كان يستخدم في المعامل الصناعية والآلات الميكانيكية والسفن وغيرها وكان يستهلك الطاقة بكثافة.

في عام 1890 خطرت الفكرة الحاسمة لرودولف بشان اختراع محركه، حيث قامت فكرته على أن المحرك الجديد يجب أن يعتمد على مبدأ الاحتراق الداخلي بتحويل الطاقة الكيميائية الكامنة في الوقود إلى طاقة حركية، مما يعني الحصول على محرك ذي كفاءة أكبر مقارنة مع المحركات الأخرى.

بدأ ديزل عام 1893 ابحاثه وتجاربه لاختراع محركه في مصانع م آ ن MAN للمحركات في مدينة آوغسبورغ جنوب ألمانيا بمساعدة مدير الشركة، وقد تطلب ذلك عملاً شاقاً وعدة سنوات من البحث والتجربة عرض خلالها حياته للخطر، فأثناء إحدى التجارب انفجر المحرك وتطايرت قطعه في الهواء مما كاد أن يودي بحياة ديزل ومن معه.

تمكن رودولف ديزل عام 1897 من تشغيل محركه الحلم بقوة 20 حصانا بالشكل الذي تصوره... وهذا ما أحدث انقلابا كبيرا في عالم الميكانيك.

استخدمت محركات الديزل بادئ الامر في الالات الكبيرة نظرا للقوة التي يتمتع بها، ففي عام 1903 استخدم المحرك الجديد لتسيير إحدى السفن في بحر القزوين. وفي عام 1905 استخدمته شركة م آ ن في توليد الطاقة الكهربائية من مصدر حراري في العاصمة الاوكرانية كييف، أما في عام 1913 فقد تم تسيير أول قطار به.

وبعد عشر سنوات تم استخدامه في صناعات السيارات الشاحنة، غير ان استخدامه في سيارات الركاب الصغيرة لم يتحقق حتى عام 1936، حيث انتشر اختراع ديزل ومحركه الجديد في كل أنحاء العالم وبدأ استخدامه في كل المجالات سواء في تسيير الآلات الكبيرة في المعامل أو توليد الطاقة أو تسيير القطارات والسيارات بمختلف أحجامها وأنواعها.

اراد رودولف ديزل ان يدخل مجال الاعمال والبورصة الا انه لم يوفق في ذلك ، مما ألحق به خسائر مالية فادحة وتراكمت عليه الديون وأصبح في أزمة سببت له الكثير من المشاكل والقلق.

فقد رودولف ديزل في ليلة 29 ايلول عام 1913 عندما كان مسافراً بالسفينة من بلجيكا إلى إنكلترا للمشاركة في تدشين معمل جديد لمحركات الديزل حيث لم يعثر له على أثر في مقصورته صباح اليوم التالي، مما يرجح أنه قد انتحر برمي نفسه من على ظهر السفينة في البحر، ليموت غرقاً في مياه بحر الشمال وينهي حياته بطريقة مأساوية.

سيريانيوز


TAG: