الاخبار السياسية

قدري جميل: لا بد من إعادة النظر في تركيبة المعارضة في اللجنة الدستورية

24.06.2022 | 15:36

قال رئيس منصة موسكو المعارضة، قدري جميل، إنه من الضروري إعادة النظر في تركيبة المعارضة المنضوية في اللجنة الدستورية السورية، لأن تشكيلها الحالي بدعم من الغرب يخلق عقبات أمام عمل اللجنة.


استمع الى الاخبار مع نضال معلوف..


وقال جميل خلال مؤتمر صحفي عقده في وكالة "روسيا سيغودنيا"، المخصص للجوانب الرئيسية للتسوية السورية ان "عمل اللجنة الدستورية السورية لا يعتمد فقط على الجانب الفني لضمان هذه العملية، فعاليتها تعتمد على المضمون السياسي، ويجب أن تكون هناك مفاوضات حقيقية حتى يمكن للمعارضة أن تناقش وتتفاوض مع النظام على أساس القرار 2254".

وأضاف جميل "لكن المشكلة أن المعارضة في الشكل الحالي للأسف ليست جاهزة لهذا الدور، لذلك نعتقد أنه من الضروري مراجعة تمثيل المعارضة في هذه اللجنة، نحن نعمل في هذا الاتجاه، ونعتقد أننا سنصل إلى نتائج معينة في المستقبل القريب"، لافتا الى أن "هناك جهات قيادية في المعارضة تعرقل العمل الفعال للمعارضة".

وتابع  جميل  "هل يمكن تغيير هذا؟ أعتقد أنه في الوضع الدولي الجديد يمكن تغييره. لأن الغرب قد دعم حتى الآن تلك العناصر من المعارضة التي أعاقت العملية، والتي خلقت عقبات، وهم يستخدمون قادة المعارضة هؤلاء. - من أجل إطالة أمد العملية السياسية".

وأشار إلى أن اللجنة الدستورية السورية تعمل في جنيف وستعمل حتى يتم تعيين موقع جديد، وأن مناقشة موضوع نقل الموقع لن يعقد عملها.

وكان المبعوث الرئيس الروسي الى سورية الكسندر لافرينتييف قال في وقت سابق  إنه يجب البحث عن مكان جديد يحل محل جنيف التي فقدت وضعها المحايد، فمن الضروري إيجاد منصة أخرى لعقد اجتماعات اللجنة الدستورية في سوريا.

واختتمت في 4 الجاري الجولة الثامنة لاجتماعات اللجنة الدستورية المصغرة في جنيف، محرزة تقدما طفيفا، حيث تم خلال هذه الجول مناقشة الإجراءات القسرية الأحادية الجانب من منطلق دستوري وسمو الدستور وتراتبية الاتفاقات الدولية والحفاظ على مؤسسات الدولة وتعزيزها والعدالة الانتقالية.

سيريانيوز


TAG:

بعد نفي دمشق اختطافه..واشنطن: لدى النظام فرصة لإعادة الصحفي الأمريكي المحتجز إلى بلاده

كشفت وزارة الخارجية الأمريكية عن اجراء مباحثات مباشرة مع النظام السوري من اجل الإفراج عن الصحفي الأمريكي المحتجز بدمشق قبل 10 سنوات، وذلك بعد نفي السلطات السورية احتجازها أي مواطن أمريكي دخل أراضيها.