المنوعات

جدل في السعودية بعد الاعلان عن حفل لنجمة الراب الأمريكية نيكي ميناج

07.07.2019 | 00:09

أثار الإعلان عن احياء مغنية الراب الأمريكية نيكي ميناج، حفلا غنائيا في السعودية ، جدلا كبيرا بين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ماتشتهر به ميناج من ارتداء ملابس جريئة فضلا عن كلمات أغانيها البذيئة وأسلوب رقصها الفاضح.

وفور الاعلان عن موعد اقامة الحفل في 18 تموز ضمن فعاليات مهرجان جدة العالمي ، حتى تفاعل الكثير من المغردين مع هذا الاعلان على تويتر.

وكتب أحد المغردين "تخيل بعد الاستيقاظ من غيبوبة بعد ثلاث سنوات يكون أول ما تسمعه هو أن نيكي ميناج سوف تفتتح مهرجانا موسيقيا في السعودية. أعتقد بصراحة أنني استيقظت في عالم مواز".

وتساءل آخر عما إذا كان منظمو الحدث بحثوا في غوغل عن المغنية قبل التعاقد معها. "لا أحد في المملكة العربية السعودية بحث في غوغل عن نيكي ميناج، هل فعلوا؟".

في حين رأى أحد المغردين "أن أداء المغنية الأمريكية سيكون غير مناسب، بالنظر إلى قرب موقع الحفل (مدينة جدة) من مكة المكرمة، العاصمة المقدسة للمملكة وأقدس مدينة للمسلمين".

بالمقابل رأى البعض الآخر أن اقامة الحفل يعتبر دليل على تخفيف القيود المفروضة على الترفيه في السعودية، ويمثل تشجيعا لنمو قطاع الفنون.

وليست ميناج أول من تثير الجدل لقبولها الغناء في السعودية، إذ سبقتها المغنية ماريا كاري، التي رفضت نداءات ناشطي حقوق الإنسان لإلغاء حفلها في المملكة.

وانتهجت السعودية مؤخراً سياسات انفتاحية، التي اعلن عنها الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، بعد انشاء الهيئة العامة للترفيه حيث أقيمت مجموعة من الحفلات الغنائية لنجوم عرب وعالميين مثل ماجدة الرومي و تامر حسني وهبة طوجي وبلقيس واليسا والموسيقي اليوناني ياني، بعدما كانت مثل هذه الانشطة الترفيهية ممنوعة في المملكة.

سيريانيوز

تصعيد متواصل.. ضحايا بقصف على مدينة الدانا بادلب.. والنظامي يستعيد بسرطون وحور وعنجارة بحلب

تعرضت عدة مناطق في ريف ادلب وغرب حلب، يوم الاثنين، لقصف متبادل بين الجيش النظامي وفصائل المعارضة المسلحة ، وسط تقدم حققته القوات النظامية في حلب، حيث سيطرت على قرى بسرطون وحور وعنجارة.