مسؤول حكومي يقترح إيجاد سعر توازني للدولار في سوريا بين المركزي والسوداء

05.10.2022 | 21:15

اقترح مسؤول في الحكومة حلاً لوقف تدهور الليرة السورية، كاشفاً في الوقت نفسه عن الأسباب التي أدت إلى تراجعها.

ونقلت صحيفة "البعث" الرسمية، عن رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية "عابد فضلية"، أنه يجب على الحكومة إيجاد سعر توازني للدولار لردم الفجوة بين المصرف المركزي والسوق السوداء.

واعتبر " فضيلة" أن الوقت غير مناسب لتحرير سعر الصرف، وأن له عواقب وخيمة، لأنه يحتاج عوامل قوة نقدية واقتصادية واستثمارية وسياحية كثيرة.

وجاء ذلك وسط دعوات خبراء اقتصاد لتحرير سعر الصرف والتخلي عن سياسة "خنق الليرة والأسواق"، التي أتت بمضاعفات عكسية.

وعن أسباب انهيار الليرة، أشار "فضيلة" إلى أن ذلك نتيجة لهروب المستثمرين الذين كانوا ينتظرون معالم النهوض الاقتصادي للبدء بمشاريعهم، وتهريب للخارج.

وأضاف: "إن الحصار والعقوبات، وتراجع السياحة نتيجة ارتفاع الأسعار العالمي، من أبرز الأسباب بانخفاض قيمة الليرة".

وحول أسباب ارتفاع سعر صرف الدولار بين “فضلية” أن ذلك يعود لحركة التجارة الخارجية، وميزان القطع الأجنبي بين ما يصل ومايخرج من سوريا، إضافة للظروف الإقليمية والدولية.

يُذكر أن مصرف سوريا المركزي رفع في 19 أيلول الماضي سعر الصرف الرسمي للدولار إلى 3015 ليرة لكل دولار واحد، بعد أن كان محدداً بـ 2814 ليرة سابقاً، بتراجع 7 بالمئة من قيمتها.

سيريانيوز


TAG:

ربط الاطباء الكترونيا مع المالية والضريبة لا تقل عن مليون ليرة سنوياً

كشف نقيب اطباء دمشق عن ربط الأطباء إلكترونياً مع وزارة المالية وان البداية ستكون من أطباء الأشعة وان الضريبة على الأطباء لا تقل عن مليون ليرة سنوياً، فيما اشار الى انه تم معاقبة أطباء بتوقيفهم عن العمل عامين بسبب أخطاء طبية.

المقداد لمسؤول اممي: التركيز على الجوانب المتعلقة بالتعافي المبكر ودعم الصمود والبرامج المتعلقة بهما

أكد وزير الخارجية فيصل المقداد خلال لقائه نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي راميرو دي اوليفيرا لوبيز دا سيلفا أهمية التركيز على الجوانب المتعلقة بالتعافي المبكر ودعم الصمود والبرامج المتعلقة بهما.