أخبار الرياضة

الربّاع معن أسعد يمنح سوريا أول ميدالية في الألعاب الأولمبية منذ 2004 والرابعة في تاريخها

الربّاع معن أسعد

05.08.2021 | 10:23

منح الربّاع معن أسعد بلده سوريا أول ميدالية في الألعاب الأولمبية الصيفية منذ 2004 والرابعة في تاريخها، بعد نيله برونزية وزن +109 كلغ في دورة طوكيو.

ورفع أسعد (27 عامًا) 190 كلغ خطفًا و234 نترًا (مجموع 424 كلغ)، ليحل ثالثًا وراء الجورجي لاشا تالاخادزه الذي حطم الرقم العالمي مسجلا 488 كلغ والإيراني علي داودي (441 كلغ).

وشارك أسعد في الألعاب الحالية بعد تخلصه من أوجاع كتفه التي تلت مشاركته في بطولة آسيا في أوزبكستان في نيسان الماضي، عندما حقق ثلاث فضيات برقم قياسي محلي قدره 433 كلغ (195 خطفًا و238 نترًا).

قال آنذاك "أتدرب ضمن خطة مدروسة من كافة النواحي مع أخي قيس، وتتوفر لنا كافة الأمور المطلوبة من الغذاء والمكملات والتحضير لأولمبياد طوكيو أفضل بكثير من عملية التحضير قبل ريو".

وكان أسعد حل في المركز الخامس عشر في أولمبياد ريو وشارك حينها بوزن +105 وبلغت مجموعته 400 كلغ (180 خطفًا و220 نترًا).

حقق خلال مسيرته بطولة سوريا في مختلف الفئات حاصدًا أولى بطولاته الدولية بعمر 14 عامًا في بطولة آسيا للناشئين في أوزبكستان 2009، كما حقق في بطولة آسيا في قيرغيزستان المركز الأول عام 2013 وبطولة كأس التحدي في سويسرا 2019.

وفي 2019، حل خامسًا في بطولة العالم في تايلاند وأحرز ثلاث فضيات في بطولة آسيا 2021 في أوزبكستان.

وكان أسعد قد أوقف في نيسان 2010 لسنتين من قبل الاتحاد الدولي، بعد ثبوت تعاطيه مادة ميتانديينون المحظورة.

وأحرزت سوريا خلال مشاركاتها السابقة التي بدأت عام 1948 في الألعاب الأولمبية 3 ميداليات، ذهبية حصدتها غادة شعاع في مسابقة السباعية في أتلانتا 1996، فضية للمصارع الحرّ جوزيف عطية في وزن 100 كلغ في لوس أنجليس 1984 وبرونزية للملاكم ناصر الشامي في وزن 91 كلغ في أثينا 2004.

سيريانيوز

دورية مشتركة للجيش النظامي و(قسد) في الدرباسية بالحسكة بحماية روسية

أفادت صحيفة الوطن المحلية عن قيام الجيش النظامي و"قوات سورية الديمقراطية" (قسد) بتسيير دورية مشتركة في أرياف الدرباسية الحدودية مع تركيا بمحافظة الحسكة وبحماية جوية من الطيران الحربي الروسي، وذلك بعد ايام على تهديدات الرئيس التركي بانشاء منطقة امنة في شمال البلاد بعمق 30 كم.

مسؤول أمريكي​: احتمالية استمرارية الشلل السياسي في لبنان كبيرة وقد تمتد لسنين طويلة

أعلن مساعد ​وزير الخارجية الأمريكي​، ديفيد هيل، عن أن احتمال استمرارية الشلل السياسي في لبنان كبيرة وقد تمتدّ لسنين طويلة والحكومة ستواجه صعوبة في تنفيذ مهامها، فينما اشار الى ان العقوبات المفروضة على حلفاء حزب الله من خارج الطائفة الشيعية هي  للحد من قوته.