الأخبار المحلية

قتلى وجرحى في قصف أستهدف فرنا آليا بحلب ..وخروج مستشفيين اثنين عن الخدمة

28.09.2016 | 15:08

سقط قتلى وجرحى يوم الأربعاء، في قصف مدفعي على فرن ألي في حي المعادي بحلب، وذلك بالتزامن مع خروج مستشفيان عن الخدمة نتيجة قصف جوي استهدف حيي المعادي والصاخور.

وذكرت مصادر معارضة عبر صفحاتها على موقع التواصل الاجتماعي، أن أكثر من 6 اشخاص قتلوا وأصيب العشرات في قصف مدفعي لقوات النظام، استهدف الفرن الآلي في حي المعادي بحلب فجر اليوم.

وأضافت المصادر أن الطيران الروسي استهدفت مستشفى عمر بن عبدالعزيز في حي المعادي، ما تسبب بخروجه من الخدمة وبمقتل شخصين وإصابة 8 آخرين، بينهم 3 من الكادر الطبي، كما تعرض مستشفى الهلال الأحمر في حي الصاخور لغارات مماثلة تسببت بخروج المستشفى عن تقديم الخدمات الطبية.

وتحدثت المصادر عن سقوط 16 قذيفة على أحياء ميسلون والعزيزية والسليمانية والميدان ومحيط ساحة سعد الله الجابري ما أدى لمقتل شخصين وإصابة 37 آخرين.

وتعرضت الأحياء الشرقية لمدينة حلب يوم الثلاثاء لقصف من الطيران الحربي الروسي والنظامي، حيث قالت مصادر معارضة  إن "الطيران الحربي قصف احياء الشعار والمشهد, مما أدى لسقوط أكثر من 30 قتيلا وعشرات الجرحى".

وكان الجيش النظامي أعلن عن اطلاق عملية عسكرية في احياء حلب الشرقية الخميس الماضي، مؤكدا انها عملية شاملة وتشمل هجوماً برياً، داعيا المواطنين للابتعاد عن مراكز تجمع المسلحين لضمان سلامتهم.

يشار الى ان احياء حلب الشرقية تخضع لسيطرة فصائل معارضة، في حين يفرض النظامي عليها حصاراً مطبقاً، وتحديدا بعد سيطرته على طريق الكاستيلو، الطريق البري الوحيد الذي يربط تلك الأحياء بريف حلب الشمالي.

وكان مجلس الأمن الدولي عقد يوم الأحد جلسة خاصة لبحث التصعيد العسكري في حلب، شهد تبادل اتهامات بالمسؤولية عن تأجيج العنف بين روسيا من جهة وامريكا ودول غربية من جهة ثانية، في وقت طالب فيه المبعوث الأممي ستافان دي ميستورا بتطبيق هدنة لـ48 ساعة لإدخال مساعدات للمحاصرين.

سيريانيوز

رئيس أكبر بنك في ألمانيا يقترض من سائقه الخاص

أقر كريستيان سيفينج الرئيس التنفيذي لمجموعة "دويتشه بنك"، أكبر مجموعة مصرفية في ألمانيا بأنه اضطر إلى الاقتراض من سائقه الخاص مبلغا ماليا لفترة قصيرة بعد اكتشافه أنه لا يملك السيولة الكافية لقضاء بعض الأمور العاجلة.

أمل عرفة تدافع عن نسرين طافش ... والأخيرة ترد عليها

دافعت الفنانة السورية أمل عرفة عن زميلتها نسرين طافش بعد الهجوم الذي تعرضت له الأخيرة من عدد من الشخصيات الفنية على غرار أيمن رضا وديمة الجندي ، معتبرة أن طافش أنقى من " كتير ناس ما بيقوموا عن سجادة الصلاة"

البيان الختامي لقمة أنقرة..الحل السياسي للأزمة السورية والحفاظ على سيادة سوريا

أكد البيان الختامي للقمة الثلاثية حول سوريا والتي جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، على حل الأزمة السورية بطرق سلمية و الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها.