الاخبار السياسية

لافروف يتوعد بـ"رد ساحق" على "هجمات الإرهابيين" في ادلب

10.06.2019 | 18:33

توعد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم الاثنين، بـ"رد ساحق وصارم"، على "اعتداءات وهجمات الإرهابيين" في ادلب التي تشن ضد مواقع للقوات السورية وقاعدة حميميم الروسية.

ونقلت وسائل اعلام روسية عن لافروف قوله، في مؤتمر صحفي مع نظيره من مالي في موسكو، ان "اعتداءات الارهابيين" بالصواريخ والطائرات المسيرة، لن تترك دون رد من روسيا ومن الجيش السوري، وسيتم "حسم الوضع دون أي تنازلات لهم".

واشار وزير الخارجية الروسي الى ان مذكرة سوتشي "لا تعطي أي عفو عن الإرهابيين".

وتوصلت روسيا وتركيا في ايلول الماضي، لاتفاق حول استقرار الوضع في منطقة "خفض التصعيد" في إدلب، يفرض على الأطراف إنشاء منطقة منزوعة السلاح على طول الخط الفاصل بين المعارضة المسلحة والقوات الحكومية بعمق 15 إلى 20 كيلومتر مع انسحاب " المتطرفين".

 ويشن الجيش النظامي ، مدعوماَ بالطيران الروسي، عمليات قصف على مناطق بريف ادلب وجوارها، فيما تستهدف فصائل معارضة مسلحة مواقع للجيش النظامي في المنطقة، وسبق ان استهدفت قاعدة حميميم الروسية عدة مرات،  رداَ على الهجمات التي تتعرض لها.

وبدأ التصعيد العسكري قبل نيسان الماضي، في اطار حملة عسكرية شنها الجيش النظامي في ريف حماه، وتمكن من خلالها من استعادة السيطرة على عدة مناطق.

سيريانيوز


TAG:

لافروف: عسكريون روس يتواجدون على الارض في ادلب.. ونقاط المراقبة التركية لم توقف الهجمات

 اكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، يوم الثلاثاء، "وجود عسكريين روس "على الأرض" في منطقة إدلب لخفض التصعيد" فيما اشار الى ان نقاط المراقبة التركية في ادلب لم تحول دون شن هجمات من قبل الارهابيين على قاعدة حميميم.