أخبار العالم

نداء أخير لإنقاذ العالم من "كارثة مناخية"

09.10.2018 | 16:19

وجه علماء نداءاً أخيراً لإنقاذ العالم من "مخاطر ارتفاع درجات الحرارة" على الأرض .

وجاء في تقرير العلماء ، ان "العالم يتجه نحو ارتفاع لدرجات الحرارة يصل 3 درجات مئوية، لذا فيتطلب إبقاء ارتفاع الحرارة في مستوى 1.5 درجة مئوية".

وحذر العلماء، في تقرير عن تأثير الانحباس الحراري، من "ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضية لأكثر من 1.5 درجة مئوية"، مؤكدين أن العالم "يتجه نحو ارتفاع درجات الحرارة يصل إلى 3 درجات مئوية كاملة".

وأسفر التقرير عن نقطتين أساسيتين هما، أن تحديد ارتفاع درجات الحرارة في مستوى 1.5 درجة مئوية له "منافع كبيرة مقارنة بوضع سقف بمستوى 2 درجة مئوية"، والثانية ضرورة السعي "لإبقاء ارتفاع درجات الحرارة في مستوى 1.5 درجة مئوية فوق ما كانت عليه في العصر ما قبل الصناعي".

وأكد العلماء، أنهم كانوا يعتقدون أنه من الممكن أن يتحمل الانسان تبعات تغير المناخ في حال ارتفاع درجات الحرارة في مستوى 2 درجة مئوية خلال هذا القرن، ولكن الواقع أثبت أن هذا لم يعد صحيحا.

 

وبحسب التقرير، فان ارتفاع درجات الحرارة فوق 1.5 درجة مئوية يعد "مقامرة بقابلية الحياة على الأرض"، وإننا بالوتيرة الحالية سنتجاوز 1.5 درجة مئوية خلال 12 عاما، أي في عام 2030.

واضاف التقرير انه "يمكن إبقاء درجات الحرارة دون 1.5 درجة مئوية، مما يتطلب تغييرات واسعة تنفذها الحكومات والأفراد، موجهة بضرورة استثمار مبالغ ضخمة كل عام، نحو 2.5% من الناتج المحلي الإجمالي، خلال عقدين من الزمن".

ولفت التقرير إلى "ضرورة إحداث تغيير سريع وكبير في 4 أنظمة عالمية تتمثل في الطاقة، واستغلال الأراضي، والمدن، والصناعة".

واكد التقرير على أهمية اتباع البشر عدة نصائح مثل "التقليل من شراء اللحوم، والأجبان والزبدة، وإلقاء كميات أقل من الغذاء ضمن المخلفات، واستعمال السيارات الكهربائية، والمشي أو ركوب الدراجات في المسافات القصيرة، والسفر بالقطارات والحافلات، بدلا من الطائرات، وعقد الاجتماعات عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة “فيديو كونفرانس” بديلا عن القيام برحلات أعمال".


سيريانيوز


TAG:

الجعفري: تحسين الوضع الإنساني بسوريا مرهون بامور...والأمم المتحدة تعرقل وتسيس العمل الإنساني

اتهم مندوب سوريا الدائم الى الامم المتحدة بشار الجعفري، خلال جلسة لمجلس الامن، بعض شركاء الامم المتحدة بعرقلة وتسييس العمل الإنساني في سوريا،معتبراَ ان تحسين الوضع الانساني يتطلب اتخاذ عدة اجراءات..