الاخبار السياسية

واشنطن تحذر موانئ المتوسط من دعم الناقلة الإيرانية بعد مغادرتها جبل طارق

20.08.2019 | 12:50

حذرت الولايات المتحدة الامريكية اليونان والسلطات المسؤولة عن موانئ البحر المتوسط من مغبة تقديم تسهيلات للناقلة الايرانية التي غادرت جبل طارق بعد الافراج عنها.

وتناقلت وكالات انباء تصريحات صادرة عن وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو، أن سماح سلطات جبل طارق للناقلة بالمغادرة بعدما كانت محتجزة لديها "امر مؤسف".

واشار الى ان الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية يمنح الحرس الثوري "أموالا إضافية لمواصلة "إرهابه".

وغادرت الناقلة الايرانية، يوم الاثنين، جبل طارق، وتحركت شرقا في البحر المتوسط، متجهة إلى مدينة كلاماتا اليونانية، في وقت حذرت ايران الولايات المتحدة من "عواقب وخيمة" في حال قيامها بمحاولة أخرى لاحتجاز هذه الناقلة.

 ورفضت حكومة جبل طارق، الاحد، الاستجابة للطلب الأمريكي بإعادة مصادرة ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1"، بعدما تم الإفراج عنها، بسبب "العمل بقوانين الاتحاد الأوروبي، والاختلاف في تطبيق أنظمة العقوبات على إيران بين أوروبا والولايات المتحدة".

وأصدرت محكمة أمريكية، يوم السبت، مذكرة لضبط الناقلة ومصادرتها بدعوى انتهاكها “قانون الطوارئ الاقتصادية الدولية” و"الاحتيال المصرفي وتبييض الأموال"..

وأفرجت سلطات جبل طارق، يوم الخميس الماضي، عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة منذ شهر، مشيرة الى ان طهران قدمت ضمانات بعدم إفراغ حمولة السفينة في سوريا، في حين نفت طهران ذلك، وأكدت أنها تدعم دمشق في جميع المجالات.

واحتجزت سلطات جبل طارق، في تموز الماضي، الناقلة للاشتباه في أنها تنقل شحنات نفط إلى سوريا، ما يعد خرقا للعقوبات الأوروبية، الامر الذي نفته طهران.

سيريانيوز


TAG:

8 دقائق مضبوطة.. دلالات خطاب الأسد الأخير؟

ظهر الرئيس بشار الاسد يوم الاثنين في خطاب متلفز موجه إلى جمهوره حول "الانتصارات" التي حققها الجيش السوري وحلفائه في حلب مؤخرا والتي أنهت تواجد الفصائل المسلحة في غربي المدينة وأنهت معها سنوات طويلة من معاناة الأهالي هناك.