أخبار العالم

تظاهرات في اسطنبول احتجاجاً على إعادة الانتخابات المحلية بالمدينة

07.05.2019 | 11:59

شهدت اسطنبول تظاهرات احتجاجية تنديداً بقرار اللجنة العليا للانتخابات التركية إعادة عمليات الاقتراع في المدينة.

وذكرت وكالات أنباء أن المئات من سكان مدينة اسطنبول تجمهروا في أحياء المنطقة رفضاً لقرار السلطات الانتخابية إعادة الانتخابات البلدية، مرددين هتافات "ضد الحكومة".

وقررت الجنة العليا للانتخابات التركية إعادة عمليات الاقتراع في إسطنبول، بعد طعن مقدم من حزب "العدالة والتنمية"، الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان، يطالب بإلغاء النتائج وإعادة الانتخابات في المدينة.

وكان حزب" العدالة والتنمية" طعن في نتائج الانتخابات، بسبب "وقوع مخالفات" أدت إلى فوز مرشح حزب"الشعب الجمهوري" المعارض.

وجاء الطعن عقب فوز مرشح المعارضة التركية، أكرم إمام أوغلو، في نيسان الماضي، بالانتخابات البلدية في اسطنبول، في انتكاسة غير مسبوقة تعرض لها حزب "العدالة والتنمية" ، بعد خسارته أكبر واهم مدينة .


تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.


وجرت الانتخابات المحلية في تركيا منذ 31 آذار الماضي، حيث مني حزب "العدالة والتنمية" بانتكاسة كبيرة، بعد خسارته رئاسة بلديات مدن كأنقرة واسطنبول، ذات الثقل الاقتصادي ، لصالح المعارضة.

ومنذ ذلك الحين، واصل حزب "العدالة والتنمية" الطعن في نتائج الانتخابات في أنقرة وإسطنبول، مما دفع المعارضة إلى اتهام الحزب الحاكم بمحاولة "سرقة الانتخابات".

 سيريانيوز


TAG:

ترامب يلمح إلى تعمد أكراد سوريا الإفراج عن الأسرى "الدواعش" لدفع واشنطن للتدخل

ألمح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يوم الاثنين، إلى أن القوات الكردية تقوم بإطلاق سراح أسرى الجهاديين الأجانب المنتمين لتنظيم "داعش" بشكل متعمد، لإجبار الولايات المتحدة الأمريكية على التدخل في الصراع شمال سوريا.

رسمياَ.. فوز قيس سعيّد بانتخابات الرئاسة التونسية

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتونس، يوم الاثنين، فوز المرشح قيس سعيّد، بالانتخابات الرئاسية التي جرت في البلاد، وفق نتائج أولية رسمية، بعد حصوله على نسبة 72.71 % من أصوات الناخبين في الجولة الثانية، متقدماَ على منافسه رجل الأعمال نبيل القروي.

"الادارة الذاتية" الكردية: تم الاتفاق مع الحكومة السورية على انتشار الجيش على الحدود التركية

اعلنت "الادارة الذاتية" الكردية انه تم الاتفاق مع الحكومة السورية التي من واجبها حماية حدود البلاد والحفاظ على سيادة سورية كي يدخل الجيش السوري وينتشر على طول الحدود السورية التركية لمؤازرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) لصد العدوان التركي.