جدير بالذكر

في ذكرى ميلاده الـ140...بيكاسو زير النساء أهم رسام في القرن العشرين

25.10.2021 | 01:35

يصادف في مثل هذا اليوم 25 تشرين الأول ذكرى مرور 139 عاما على ولادة احد أعظم الرسامين والنحاتين في القرن العشرين بابلو بيكاسو.

ولد بيكاسو عام 1881 في مدينة  مالقة باسبانيا، واظهر شغفه ومهارته في الرسم منذ الطفولة، تلقى في سن السابعة من عمره على يد والده تدريباً رسمياً في الرسم والتصوير الزيتي، إلى أن أصبح منشغلاً بالرسم على حساب دراسته.

وفي سن الحادية عشر بدأ بيكاسو دراسة الفن رسمياً، وأنجز العديد من الأعمال خلال فترة مراهقته ما تزال موجودة للآن.

ينسب إليه الفضل في تأسيس الحركة التكعيبية في الفن، حيث ابتكر في 1908م سلسلة من لوحات المناظر الطبيعية التي كانت مصنوعة على أساس من المكعبات الصغيرة ، ومن هنا نشأ مصطلح المدرسة التكعيبية.

تنتشر لوحات بيكاسو الفنية في المتاحف والمجموعات الفنية في أوروبا وباقي انحاء العالم، ويزيد عددها عن ألفي لوحة.

ومن اشهر لوحاته  التي رسمها هي الغرفة الزرقاء والعجوز عازف الغيتار و إفطار الرجل الأعمى و  المأساة و المرأة الباكية و ثلاثة موسيقيين و غرنيكا و حلمو امرأة جالسة و جاكلينو صبي وغليون وفتاة امام مراة و المهرج  وغيرها.

 كما ضمت أعماله الكثير من أشكال التعبير الفني من بينها؛ النقش، وأعمال السيراميك، وتصميم ديكورات، وملابس لعروض مسرحية.

عرف بيكاسو بتعدد علاقته النسائية، فكان ينساق دائما وراء جمال النساء اللاتي أصبحن مصدر إلهامه.

 توفي بيكاسو في 8 نيسان عام 1973 عن عمر ناهز 91 عامًا، في موجينز فرنسا، بعد حياةٍ مهنية طويلة مليئة بالإبداع.

سيريانيوز

 


TAG:

المقداد يبحث مع الخارجية الإيرانية الجولة القادمة من محادثات استانا

بحث وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد مع كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة علي أصغر خاجي اليوم في طهران، الجولة القادمة من محادثات أستانا المقرر عقدها في النصف الثاني من الشهر الجاري.

عبد المنعم عمايري رداً على ضجة القبلة: كل ما عم يمرق الزمن عم نتخلف أكتر

قال الفنان السوري عبد المنعم عمايري تعليقاً على الانتقادات التي طالته بعد الضجة التي أثارتها المشاهد المسربة من فيلمه الأخير "الإفطار الأخير" والتي جمعته مع الفنانة كندة حنا بقوله كل ماعم يمرق الزمن كل ماعم نتخلف أكثر".