المنوعات

رشا شربتجي تكشف سبب ابتعادها عن الدراما السورية

23.05.2020 | 22:37

كشفت المخرجة السورية رشا شربتجي أن ابتعادها عن الدراما السورية منذ ثلاث سنوات وانشغالها في الدراما العربية المشتركة يعود الى ضعف النصوص وشح الإمكانيات المقدمة.

وقالت شربتجي في حديث لموقع "سبوتنيك" أنها لم تتردد في العودة بعدما وجدت العرض المناسب، ورفضت عروض عربية مقابل ذلك، مشيرة الى "عودتها إلى الدراما السورية طبيعية جداً، لأنها ابنة هذه الدراما، وفيها تعلمت وعملت ووصلت إلى ما وصلت إليه الآن".

وأردفت شربتجي أن "الدراما السورية لها فضل كبير على مسيرتها الفنية، وهذه حقيقة لا يمكن نكرانها".

واعتبرت رشا وهي ابنة المخرج هشام شربتجي أن سبب تراجع الدراما السورية في السنوات الأخيرة يعود الى "الحرب الإرهابية على سورية خلال عشر سنوات ساهمت إلى حد كبير في هذا التراجع، إضافة إلى الأزمة الاقتصادية جراء هذه الحرب، وما زاد الطين بلة هذا العام هو فيروس كورونا الذي أجبر العديد من الأعمال على إيقاف التصوير".

كما عزت التراجع أيضا الى جملة من الأمور منها "الاستسهال والاستباحة وغياب الاستراتيجيات التسويقية وافتقاد الدراسة المتأنية للواقع الحالي".

وتعود شربتجي الى الدراما السورية بعد غياب دام ثلاث سنوات منذ آخر عمل لها "شوق" عام 2017 من بوابة مسلسل حارة القبة الذي يلعب بطولته كل من سلافة معمار وعباس النوري وفادي صبيح وخالد القيش وغيرهم.

ويعد مسلسل "حارة القبة" الذي كتبه أسامة كوكش وينتمي لأعمال البيئة الشامية التجربة الأولى لشربتجي مع عباس النوري.

سيريانيوز   

الأسد يصدر مرسوماَ بتعديل مواد قانون تنظيم الجامعات

أصدر الرئيس بشار الاسد، يوم الخميس، مرسوماَ يقضي بتعديل مواد قانون تنظيم الجامعات، حيث منح فرصة تسجيل ثانية لطلاب المرحلة الجامعية المستنفدين وعام استثنائي لطلاب دراسات التأهيل والتخصص ودرجة الماجستير والدكتوراه

كيف تتخلص من "السموم الرقمية" خلال أزمة الوباء؟

في ظل سريان قواعد التباعد الاجتماعي، بسبب أزمة التفشي الوبائي لفيروس كورونا المستجد، ومع الأثر السلبي الذي تُخلّفه ساعات العزلة الطويلة على عقولنا، أصبحت هواتفنا المحمولة ملاذا لا يقدر بثمن بالنسبة لنا.

تشريح.. مسلسل مقابلة مع السيد ادم..

لا شك ان مسلسل مقابلة مع السيد ادم لاقى نجاحا كبيرا في الموسم الرمضاني لهذا العام ونجح في جذب المشاهد خلال معظم حلقاته الـ 33، ويمكن ان نقول كان من المسلسلات الجيدة التي عرضت في هذا الموسم (الاستثنائي) فهل كان بالامكان ان يكون افضل مما كان عليه؟