الأخبار المحلية

يوم دام في أحياء بحلب.. عشرات القتلى وانتشال جرحى من تحت الانقاض جراء قصف جوي

16.04.2016 | 20:45

سقط عشرات القتلى والجرحى, بينهم اطفال, يوم السبت, جراء قصف من الطيران الحربي استهدف عدة احياء في مدينة حلب, خاضعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة.

وذكرت مصادر معارضة, بحسب صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي, ان "قتلى وجرحى, أغلبهم اطفال, سقطوا جراء قصف من الطيران الحربي  وبقذائف الهاون على حي المشهد وباب الحديد  في مدينة حلب, كما ادى القصف الى دمار في المنازل".

واضافت المصادر ان "الطيران الحربي استهدف أحياء المرجة، جب القبة، الشيخ سعيد، قاضي عسكر، وبستان الباشا، ما تسبب بسقوط عدد من الجرحى، إضافة إلى الأضرار المادية".

وأشارت المصادر الى ان "فرق الدفاع المدني تمكنت من انتشال جرحى بينهم اطفال على قيد الحياة  من تحت الانقاض في هذه الاحياء, ومازال البحث جاري عن المفقودين".

وجاء القصف على هذه الاحياء بالتزامن مع هجوم شنه الجيش النظامي على حي صلاح الدين بحلب, وسط اشتباكات مع المعارضة المسلحة, حيث سيطر "النظامي" على عدة نقاط في الحي.

وشنت قوات من الجيش النظامي منذ يومين هجوما على مواقع لفصائل المعارضة داخل " مخيم حندرات " شمال مدينة حلب بغية التقدم باتجاه طريق " الكاستيلو " ومحاصرة المدينة .

وتشهد عدة مناطق بحلب تصاعدا في الاعمال القتالية, بعد انخفاض وتيرتها في الاونة الاخيرة, اثر دخول اتفاق "الهدنة" حيز التنفيذ في 27 شباط الماضي.

وتم الإعلان عن تسجيل العديد من "الخروقات" لوقف إطلاق النار في العديد من المناطق، حيث تبادلت الأطراف الاتهامات حول المسؤولية عنها.

ويشار إلى أن اتفاق الهدنة، استثنى كل من تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة"، عقب تبني مجلس الأمن قراراً يدعم اتفاق روسي أمريكي لوقف إطلاق النار .

سيريانيوز

الاسد: ما ينقصنا في المجتمع السوري هو تفعيل الحوار بين مختلف الشرائح وعلى كل المستويات

قال الرئيس بشار الاسد إن أهم ما ينقصنا في المجتمع السوري، ومجتمعاتنا العربية عموما، هو تفعيل الحوار بين مختلف الشرائح وعلى كل المستويات.. الحوار البناء الهادف لإيجاد الحلول وتطبيقها، وليس الحوار من أجل الحوار فقط".