بالاو .. 300 جزيرة مختفية بين امواج المحيط .. تسع جزر منها فقط مأهولة

26.01.2019 | 12:14

بالاو جمهورية تختفي بين امواج المحيط الهادي، حديثة العهد حصلت على استقلالها منذ 25 عاما، تتالف من ارخبيل يصل الى 300 جزيرة 9 منها ماهوله، تشكل مقصدا للسياح لطبيعتها الخلابة. ..

الموقع الجغرافي: تقع بالاو في المحيط الهادي وتبعد 800 كم شرق الفلبين 

التعداد السكاني: 20918 نسمة إحصاء 2013

العاصمة: كورور

المساحة: 459 كم²

اللغات الرسمية: الانكليزية والبالاوية

العملة: الدولار الامريكي

يبلغ عدد سكان بالاو 20918 نسمة، عاصمتها كورو، معظم سكانها من أصول ميكرونيزية، وماليزية، فيما يشكل الاجانب من الفلبين، الصين وفيتنام، حوالي 30 في المئة من السكان، أغلبهم يدينون بالمسيحية الكاثوليكية ومنهم نحو 500 مسلم حسب آخر الإحصاءات.



اللغة الرسمية لبالاو الأنكليزية والبالاوية بالاضافة الى اللغات للمجموعات المحلية.

تبلغ مساحة بالاو 459 كم² وتتكون من سلسلة تضم نحو 300 جزيرة بينما تسع منها فقط هي جزر مأهولة، وأكبرها "بابلدأوب" المعروفة أيضًا بـ"بابلتهواب" فيما بقية الجزر شِعاب حلقيّة مرجانيّة تعلو مستوى سطح الماء بأمتار قليلة.

تمتد سلسلة الجزر حوالي 160 كم من الشمال إلى الجنوب، وحوالي 32 كم من الشرق إلى الغرب.



تنقسم بالاو إلى 16 إقليم إداري ( ولاية ) وهي أيميليك، أنغاور، هاتوهوبي، كايانغيل، ميلكيوك، نغارأرد، نغارتشيلونغ، نغاردماو، نغاريملينغوي، نغاتبانغ، نيغتشيسار، نغيوال، بيليليو، سونسورول، حيث يترواح عدد السكان في كل ولاية من هذه الولايات ما بين 44 و700 نسمة, فيما يبلغ سكان أيراي 2700 نسمة وكورور 12676 نسمة.

بسطت الولايات المتحدة هيمنتها على جزر بالاو تحت وصاية الأمم المتحدة في الفترة بين عامي 1947 و1994م.



وأبرمت حكومتا الولايات المتحدة الأمريكية وبالاو اتفاقا للرابطة الحرة في عام 1986 ، على غرار الاتفاقيات التي أبرمتها الولايات المتحدة مع ولايات ميكرونيزيا الموحدة وجمهورية جزر مارشال.. ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ في 1 تشرين الأول 1994، واختتمت بالاو الانتقال من الوصاية إلى الاستقلال باعتباره الجزء الأخير من إقليم جزر المحيط الهادئ المشمول بالوصاية لضمان استقلاله عملا بقرار مجلس الأمن 956.

النظام في بالاو ديمقراطي ورئيسها هو رئيس الدولة ورئيس الحكومة في نفس الوقت في حين يتم تعيين السلطة التشريعية في كل من الحكومة والمؤتمر الوطني بالاو.

لا يوجد في بالاو جيش مستقل وتعتمد على الولايات المتحدة في قضايا الدفاع.



يمتاز مناخ جزيرة بالاو بأنه مداري، ويكون موسم الأمطار فيها بين شهري أيّار، وتشرين الثاني، وترتفع نسبة الرطوبة في هذه الأشهر بشكلٍ كبير، ونظراً لاحتوائها على عدد كبير من الجزر يصل طول شواطئها إلى ما يقارب ألف وخمسمائة كيلومتر، ومعدل ارتفاع الحرارة السنوي يساوي 27 درجة، وبشكل عام طقسها معروف بكثرة تقلبه.

بلغ الناتج المحلي الإجمالي لها حسب تقديرات عام 2008م 164 مليون دولارٍ أمريكي، ويعتمد اقتصادها على عدة قطاعات اهمها قطاع السياحة الذي يحتل الصدارة حيث تعتبر مقصدا للسياح وذلك بوجود شُعب مرجانية هي الأفضل على مستوى العالم، والأنقى، كما ان الغطس ومشاهدة الشعاب الخيالية أهم عوامل الجذب السياحي، إضافة إلى السباحة في نهر أسماك الجلي الذي يعتبر من أروع أنهار العالم صفاءً، وأيضًا التجديف على قوارب الكاياك في أنهار الجزيرة المختلفة التي يقدر عددها بـ28 نهرًا.



فيما ياتي قطاع الزراعة في المرتبة الثانية حيث يعمل 93% من السكان في زراعة الرز وأشجار الكاكاو، بالاضافة إلى تربية بعض الحيوانات يليه قطاع صيد الأسماك حيث يتم تصدير سمك التونة الى اليابان.

مطار ميتشيل رومان الدولي هو المطار الرئيسي في بالاو  ويقع إلى الشمال مباشرة من آيراي في جزيرة بابلثياب. ويبعد المطار 6 أميال من كورور و 15 ميلا من ميلكيوك ويوفر رلات مجدولة الى كل من الفلبين وكوريا الجنوبية وتايوان واليابان .



ويعتمد النقل بين الجزر في الغالب على القوارب الخاصة والخدمات الجوية المحلية، ومع ذلك هناك بعض القوارب التي تديرها الدولة بين الجزر كبديل أرخص.

اعداد سيريانيوز


TAG: