أخبار الرياضة

يوفنتوس يعبر فيورنتينا على ملعبه ويصبح على بعد نقطة من لقبه الخامس توالياً

مانزوكيتش- يوفنتوس

24.04.2016 | 23:58

بات يوفنتوس بحاجه إلى نقطة واحدة يفوز بها أو يخسرها ملاحقه نابولي ليتوج رسمياً بلقب الدوري للموسم الخامس على التوالي بعد نجاحه في الفوز على مضيفه فيورنتينا بهدفين مقابل هدف واحد ضمن مباريات الجولة رقم 35 للكالتشو.

وتقدم لليوفي ماندزوكيتش في الدقيقة 39 قبل أن يتعادل كالينتش في الدقيقة 81 ليعيد موراتا التقدم لليوفي من جديد في الدقيقة 83.

الفوز رفع رصيد يوفنتوس إلى 85 نقطة في صدارة الترتيب فيما توقف رصيد فيورنتينا عند 59 نقطة في المركز الخامس.

المباراة بدأت بشكل حماسي من قبل لاعبي فيورنتينا في ظل التشجيع الجنوني في مدرجات ملعب أرتيميو فرانكي قابلها هدوء متعمد من قبل لاعبي يوفنتوس لامتصاص الحماس.

وبعد مرور ربع ساعة بدأ لاعبو يوفنتوس تدريجياً في السيطرة على وسط الملعب والاقتراب أكثر وأكثر من مرمى فيورنتينا ولكن دون فرص حقيقية.

وفي الدقيقة 39 وبعد مجهود جماعي رائع يفتتح الكرواتي ماندزوكيتش التهديف بتسجيل الهدف الأول لليوفي بعد تمريرة طويلة من الألماني خضيرة مررها بوجبا برأسه للمهاجم الكرواتي القادم من الخلف باندفاع كبير ليسدد باتقان في مرمى الحارس تاتاروسانو لتصبح النتيجة تقدم يوفنتوس بهدف دون مقابل.

وفي الدقيقة 56 يهدر الفرنسي بوجبا إنفراداً بعد هجمة رائعة قادها اللاعب بنفسه من منتصف ملعب فريقه بمعاونة الكرواتي ماندزوكيتش وسط ملامح حسرة على وجه المدرب أليجري لضياع هدف قد يكون الأفضل هذا الموسم للاعب الفرنسي.

في الدقيقة 81 ينجح اللاعب كالينيتش في إدراك التعادل بعد خطأ من المدافع بونوتشي الذي يفقد الكرة بعد الضغط عليه من المهاجم زاراتي لتصبح النتيجة التعادل بهدف لكل فريق، الرد جاء سريعاً وبعد دقيقتين فقط عبر البديل موراتا الذي أعاد التقدم من جديد لليوفي وسط فارحة عارمة بين أنصار يوفنتوس.

وفي الدقيقة 44 يتحصل أصحاب الأرض على ركلة جزاء يتصدى لها كالينتش ولكن العملاق بوفون تصدى لها ببراعة.

سيريانيوز

منظمة تتهم "الادارة الذاتية" بارتكاب انتهاكات بحق معتقليها .. وواشنطن تعلق

اتهمت منظمة "العفو الدولية" الادارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، بارتكاب انتهاكات بحق المدنيين المعتقلين في السجون التابعة لها، بالمناطق الخاضعة تحت سيطرتها، فيما علقت الخارجية الامريكية على ذلك، مشيرة الى انها ستعمل على مراجعة هذه التقارير.