جدير بالذكر

من هي الجماعة الاحمدية التي تؤمن بـ "رسول" جاء بعد النبي محمد

13.02.2020 | 01:46

في 13 شباط عام 1835 ولد مؤسس الجماعة الاحمدية ميرزا غلام احمد في مدينة قاديان في الهند والتي تعتبر نفسها حركة اسلامية تجديدية.

 تاسست الجماعة الاحمدية عام 1889 وادعى مؤسسها انه النبي المصحح والموعود والذي انتظر دعاة الاديان المختلفة ظهوره تحت اسماء والقاب عديدة منها المهدي المنتظر والمسيح وبوذا كل حسب دينه حيث تقول الجماعة ان مؤسسها يمثل جميع هؤلاء الأشخاص الموعودين ومهمّته إدخال البشرية كلها تحت كنف دين واحد ومعتقد واحد.

وتشدد الجماعة على الاعتقاد بأن الإسلام هو الديانة السماوية الأخيرة للبشرية جمعاء والتي نزلت على النبي محمد وعلى أهمية استعادة جوهره الحقيقي وشكله الأصلي، الذي أصبح مبهماً على مدى القرون الماضية وبذلك ترى الجماعة الأحمدية نفسها رائدةً في مجال إحياء الدين الإسلامي ونشره بطرق سِلمية

انتقل الأحمديون بعد تقسيم الهند إلى دولة ذات غالبية هندية ودولة مسلمة، من الهند إلى باكستان وانتقل المركز الديني إلى مدينة جديدة أسسها الأحمديون وهي ربوة، تمّ اضطهاد الحركة في باكستان على مدى سنوات وانتقل نشاطها الديني إلى لندن، وتتوزّع مراكز الحركة الأحمدية اليوم في دول عديدة.

بعد وفاة مؤسس الجماعة الأحمدية عام 1908، بدأت سلسلة الخلفاء في الإسلام من جديد، اختار أبناء الطائفة كبير الحكماء، مولانا نور الدين، الذي تولّى هذا المنصب حتى وفاته عام 1914، وهكذا استمرّت مؤسّسة الخلافة حتى يومنا هذا، ويتولّى المنصب في هذه الأيام الخليفة الخامس في العدد وهو ميرزا مسرور أحمد.

وتقول مصادر الاعلامي ان الأحمديين نشطون دعويا بطبيعتهم، نشروا معتقداتهم وطريقة حياتهم لملايين الناس حول العالم بواسطة مراكز الدعوة، وقد حرصوا أيضًا على ترجمة القرآن بكامله لأكثر من سبعين لغة عالمية، وترجموا كذلك آيات مختارة من القرآن ومن الحديث النبوي لنحو 130 لغة، وهناك في العصر الحاضر أيضًا قناة تبثّ موادّ دينية 24 ساعة في الأسبوع بواسطة الأقمار الصناعية، وهي قناة MTA International.

يبلغ تعداد أفراد الجماعة عشرات الملايين من المؤمنين والذين يعيشون في 170 دولة، معظمهم في جنوب شرق آسيا وغرب أفريقيا بحسب تقارير اعلامية.

سيريانيوز


TAG:

الأسد لـ لاريجاني: الشعب السوري مصمم على تحرير كامل الأراضي السورية

قال الرئيس بشار الأسد خلال استقباله رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني والوفد المرافق له يوم الاحد إن "الشعب السوري مصمم على تحرير كامل الأراضي السورية لافتا إلى أن الدول المعادية تحاول حماية الإرهابيين.