أخبار الرياضة

أتلتيكو مدريد يبدأ حملة الدفاع عن اللقب بفوز أمام سلتا فيغو بالدوري الاسباني

أتلتيكو مدريد

16.08.2021 | 07:32

استهل أتلتيكو مدريد حملة الدفاع عن اللقب الذي أحرزه الموسم الماضي للمرة الأولى منذ 2014، بأفضل طريقة من خلال الفوز خارج قواعده على سلتا فيغو 2-1 الأحد في المرحلة الأولى من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويدين فريق المدرب دييغو سيميوني الذي بدأ اللقاء بإبقاء الهداف الأوروغوياني لويس سواريس على مقاعد البدلاء، بفوزه في مستهل الموسم الى الأرجنتيني أنخل كوريا الذي سجل الهدفين.

وافتتح كوريا التسجيل في الدقيقة 23 بتسديدة بعيدة بعدما استفاد من مجهود مميز وتمريرة للفرنسي توما ليمار.

ورغم الفرص العديدة التي حصل عليها فريق العاصمة في الدقائق المتبقية من الشوط الأول، أبرزها رأسية لماريو هيرموسو أبعدها المدافع التشيلي ريناتو تابيا عن خط المرمى (38) ومحاولة للبلجيكي يانيك كاراسكو بعد تمريرة من ليمار لم تجد طريقها الى الشباك (41)، بقيت النتيجة على حالها حتى دخول اللاعبين غرف الملابس.

ومع بداية الشوط الثاني، وجد نادي العاصمة نفسه على المسافة ذاتها من مضيفه بعد حصول الأخير على ركلة جزاء نتيجة لمسة يد داخل المنطقة المحرمة على ماركوس يورنتي، فانبرى لها إياغو أسباس بنجاح في مرمى الحارس السلوفيني يان أبولاك (59).

لكن كوريا أعاد أتلتيكو الى المقدمة مجدداً في الدقيقة 63 عندما وصلته الكرة إذ هجمة مرتدة سريعة من ساول نيغيس المتقدم على الجهة اليسرى، فسددها بيمناه أرضية على يمين مواطنه ماتياس ديتورو.

وبقيت النتيجة على حالها حتى صافرة النهاية التي شهدت اشتباكاً بين اللاعبين اثر خطأ على سواريس، ما أدى الى طرد هوغو مالو من سلتا وهيرموسو من أتلتيكو الذي أفلت من هدف في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع إثر ركلة ركنية أحدثت إرباكاً أمام باب المرمى.

سيريانيوز

دورية مشتركة للجيش النظامي و(قسد) في الدرباسية بالحسكة بحماية روسية

أفادت صحيفة الوطن المحلية عن قيام الجيش النظامي و"قوات سورية الديمقراطية" (قسد) بتسيير دورية مشتركة في أرياف الدرباسية الحدودية مع تركيا بمحافظة الحسكة وبحماية جوية من الطيران الحربي الروسي، وذلك بعد ايام على تهديدات الرئيس التركي بانشاء منطقة امنة في شمال البلاد بعمق 30 كم.

مسؤول أمريكي​: احتمالية استمرارية الشلل السياسي في لبنان كبيرة وقد تمتد لسنين طويلة

أعلن مساعد ​وزير الخارجية الأمريكي​، ديفيد هيل، عن أن احتمال استمرارية الشلل السياسي في لبنان كبيرة وقد تمتدّ لسنين طويلة والحكومة ستواجه صعوبة في تنفيذ مهامها، فينما اشار الى ان العقوبات المفروضة على حلفاء حزب الله من خارج الطائفة الشيعية هي  للحد من قوته.