جدير بالذكر

في ذكرى بنائه الـ 58.. ماذا تعرف عن جدار برلين؟

13.08.2019 | 23:04

في 13 اب عام 1961 بدأ بناء جدار عرف بـ "جدار برلين" ليفصل ما بين المانيا الشرقية التي تدور في فلك الاتحاد السوفيتي والمانيا الغربية التي تتبع للمعسكر الرأسمالي.

وجاء بناء الجدار للحد من هجرة الالمان وخاصة الفئة المتعلمة من المانيا الشرقية الى المانيا الغربية التي كانت الافضل اقتصاديا كما اعتبر رمزا للحرب الباردة بين المعسكرين الشرقي الشيوعي بقيادة الاتحاد السوفيتي والغربي الرأسمالي بقيادة الولايات المتحدة.

واقيم الجدار بموجب مرسوم خاص من قبل المانيا الشرقية في 1961 وذلك مع هجرة اكثر من 2.5 مليون من مواطنيها الى المانيا الغربية.. وكان بادئ الامر مكونا من اسلاك شائكة وطوب ثم تم استبدال الجدار بسلسلة من الجدران الخرسانية ووضع فوقها اسلاك شائكة وابراج مراقبة.

وبلغ طول الجدار اكثر من 120 كم فيما بلغ ارتفاعه نحو 5 امتار.

تفاجأ العالم في ليلة 9-11-1989 من قيام حشود الألمان بتفكيك جدار برلين، وبحلول عام 1990 تم توحيد ألمانيا، وذلك مع انهيار أنظمة أوروبا الشرقيّة.

يشار الى ان برلين احتلت في عام 1945 من قبل 4 دول هي الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وفي عام 1949 قامت جمهورية المانيا الاتحادية (المانيا الغربية) في المناطق المحتلة من قبل الولايات الأمريكية المتحدة، والمملكة المتحدة وفرنسا، وقيام جمهورية ألمانيا الديمقراطية (ألمانيا الشرقية) بعد ذلك في المنطقة المحتلة من قبل السوفييت.

سيريانيوز


TAG:

لافرينتيف: هناك إمكانية لتجاوز العقوبات أمام اللجنة الدستورية.. ولا ضرورة لتوسيع "المنطقة الآمنة"

أكد مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف يوم الثلاثاء وجود إمكانية لتجاوز العقبات أمام اللجنة الدستورية فيما أشار إلى انه لا ضرورة لتوسيع المنطقة الآمنة شمال سورية.

إقرار المخططات التنظيمية لبابا عمرو والسلطانية في حمص.. ومخططات اليرموك والقابون الشهر المقبل

اقر مجلس الوزراء يوم الثلاثاء دراسات المخططات التنظيمية لمناطق بابا عمرو والسلطانية وجوبر في حمص فيما يعتزم إعلان المخططات التنظيمية لمناطق اليرموك والقابون السكني في الـ2 من كانون الثاني القادم.

وزير الدفاع اللبناني: تصريحات الحرس الثوري الايراني بضرب اسرائيل انطلاقا من لبنان امر "مؤسف"

اعتبر وزير الدفاع في حكومة تصريف الاعمال اللبنانية الياس ابو صعب التصريحات المنسوب لمستشار قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء مرتضى قرباني، التي توعد فيها بضرب إسرائيل انطلاقًا من لبنان، بانها تمس القرار اللبناني.